الجيش اللبناني متخوف من عودة «داعش»

تصاعدت المخاوف من استعادة «تنظيم داعش» نشاطه في لبنان، بعد إعلان قيادة الجيش اللبناني مطلع الأسبوع الحالي عن توقيف 18 شخصاً ينضوون ضمن خلايا ترتبط بالتنظيم المتطرف.

وقالت مصادر عسكرية لـ«الشرق الأوسط» إن التحقيقات مستمرة كما العمل الميداني؛ لإلقاء القبض على مشتبه بهم آخرين وتبيان مخططاتهم ومشاريعهم، لافتة إلى أن «ما حصل إنجاز يسجل للجيش المنهك أصلاً بمهمات شتى، سواء على الحدود أو في الداخل من خلال الوضع المعيشي والمظاهرات و«كورونا»، وغير ذلك من التحديات التي تستنزف قواه وعديده الذي يعتبر غير كاف. لكن موضوع الإرهاب يبقى أساسياً بالنسبة له، خاصة أن قائد الجيش عند انتهاء معركة فجر الجرود تحدث عن انتهاء المعركة عسكرياً ولكن ليس أمنياً، ولذلك فإن ما يحصل اليوم استكمال للمعركة الأمنية».




الشرق الأوسط