هل ترحل الشركات العاملة في قطاع الكهرباء؟

بعد أسبوعين ينتهي العقد الموقع مع الشركة الأميركية prime south لصيانة معملي دير عمار والزهراني لإنتاج الكهرباء، كما أن العقد الموقع مع شركة كارادينيز التركية التي تشغّل سفينتين لإنتاج الكهرباء في لبنان ينتهي في أيلول المقبل.

وأشارت المعلومات المتوفرة لوكالة “أخبار اليوم” حول استمرار عمل هاتين الشركتين إنهما تفكران جديا في الخروج من السوق اللبناني إذا ما استمرت الحملات الإعلامية والسياسية ضدهما، علما أنهما تعملان وتؤمّنان التيار الكهربائي للبنانيين ولم تتقاضيا بعد ما استحق لهما بذمة الدولة من أموال بالدولار الأميركي فمثلا شركة كارادينيز تراكمت مستحقاتها بذمة الدولة لتتجاوز الـ 150 مليون دولار.




وأبدى مطلعون على ما يجري مع هاتين الشركتين الخشية من أن يصيبهما ما حصل مع شركة سوناطراك التي تم التشهير بها إعلاميا وجرت ملاحقتها قضائيا ليتبين فيما بعد أن لا غنى عنها لتزويد لبنان بالفيول أويل فأصبحت تأتيها مناشدات من جهات لبنانية مختلفة كي تواصل تزويد معامل وسفن الإنتاج بالفيول أويل، علما أن سوناطراك لم تقرر بعد ما إذا كانت ستستجيب لهذه المناشدات ووفق أي شروط.