//Put this in the section //Vbout Automation

وزير الداخلية: الأجهزة الأمنية لم تخطئ وكان هناك مخطط لإسقاط هيبة الدولة في طرابلس

أكد وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي، أن “الأجهزة الأمنية لم تخطئ في أحداث طرابلس”، وقال: “كان هناك هدف معين لإسقاط هيبة الدولة فبلدية طرابلس ليست ثكنة للجيش أو للقوى الأمنية بل تمثّل مؤسسات الدولة”.

وأضاف في حديث ضمن برنامج الحدث مع الزميلة سمر أبو خليل على قناة الجديد: “هناك مندسون تم تمويلهم لهدم وتفتيت ما تبقى من هيبة الدولة اللبنانية والقوى الأمنية وأدت الفتنة في مكانها وهناك تحقيق سيجري وسيظهر المتورطين والتحقيق يتم تحت إشراف القضاء وعندما أمتلك المعلومات والمستندات سأعلنها”.




وشدّد فهمي على أن “الجيش لم يقصّر في أداء مهامه ولم يكن هناك 600 عنصر لقوى الأمن الداخلي داخل السرايا والتحقيق يتم تحت إشراف القضاء وعندما أمتلك المعلومات والمستندات سأعلن عنها”.