رؤساء ونواب ووزراء سابقون ينعون المر: طبع مرحلة مهمة من تاريخ لبنان

نعى عدد من النواب الحاليين والوزراء السابقين للبنانيين، دولة الرئيس النائب ميشال المرّ نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والدفاع والاتصالات والاسكان السابق.

الرئيس سعد الحريري كتب على حسابه الخاص عبر “تويتر”: “غادرنا اليوم دولة الرئيس ميشال المر، بعد مسيرة سياسية ووطنية حافلة في المواقع الحكومية والنيابية ، وادوار مميزة في معظم العهود والمحطات الفاصلة بتاريخ لبنان”.




وأضاف: “بغيابه تنطوي صفحة من الزعامة المتنية وعلامة فارقة من علامات السياسة اللبنانية. أحر التعازي لزوجته وعائلته ومحبيه وللصديق الياس والذين واكبوه ورافقوه لعشرات السنين”.

أما المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم فوجّه برقية تعزية الى الرئيس الياس المر ووالدته وعائلته بوفاة النائب ميشال المر “صاحب الدور المميز في مسيرته الوطنية والسياسية، والحضور البارز في السلطتين التشريعية والتنفيذية، والمؤمن بالدولة ومؤسساتها، والمناصر لقضايا الناس. تغمد الله الراحل الكبير بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته”.

بدوره، قال رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل في تغريدة على “تويتر”: “غاب ميشال المر الذي طبع الحياة السياسية. اختلفنا معه في زمن الوصاية وتفاهمنا بعد انتهائها. انتخابيا تحالفنا وافترقنا، ولكننا قدرنا دائما محبة الناس له. الرحمة لك ابو الياس والعزاء للعائلة ولمناصريك في المتن الحبيب”.

ايضا، كتب الأمين العام لـ”حزب الطاشناق” النائب هاكوب بقرادونيان على حسابه في “فيسبوك”: “برحيل دولة الرئيس ميشال المر خسر لبنان ركنا من أركان التاريخ الحديث ورجل دولة بامتياز. إنه الرجل الإنسان، الصديق، الصدوق والوفي. ونحن في حزب الطاشناق خسرنا صديقا رافق الحزب والطائفة الأرمنية حوالى 55 عاما. أحر التعازي القلبية لعائلته ولكل محبيه”.

كما غرد النائب شامل روكز عبر “تويتر” بالقول: “فرض ميشال المر نفسه لاعباً اساسياً في السياسية المتنية واللبنانية لعقود، فاخترق المشهد في شبابه وعزز دوره موسعاً علاقاته الداخلية والعربية. من احبه ومن خاصمه، لا يختلفان على انه طبع بحضوره مرحلة مهمة من تاريخ لبنان تاركاً بصمته الخاصة. أحر التعازي لعائلته ولأحبته، رحمه الله!”.

هذا وغرد عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب قاسم هاشم: “يفتقد لبنان اليوم قامة وطنية ستبقى بصماته حاضرة في تاريخ السياسة الوطنية. ميشال المر رجل دولة يحتاج الوطن لأمثالك في هذا الزمن الصعب وسيفتقدك كل من عرفك، ان اقترب او ابتعد عنك في مسيرتك”.

كذلك غرد عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب ماجد إدي أبي اللمع: “غادرنا اليوم دولة الرئيس ميشال المر الى دنيا الحق. رحمه الله وتعازينا الحارة لعائلته ولبلدة بتغرين ولأهلنا في المتن”.

وفي بيان، قال عضو “اللقاء الديموقراطي” النائب نعمه طعمه: “بغياب دولة الرئيس ميشال المر نفتقد وجها متنيا ووطنيا، لطالما طبع الحياة السياسية بطابعه الخاص، من خلال دوره وحضوره في محطات مفصلية خاضها بخبرته وحنكته السياسية. الراحل عشق المتن فأحبه الناس وأحبهم. رحم الله أبو الياس الصديق القديم والصدوق، ولعائلته ومحبيه خالص العزاء”.