قفازات ساندرز تتسبب بجمع مليوني دولار من التبرعات! ودمية للسيناتور تُباع بـ40 ألف دولار

استطاعت غازلة صوف في ولاية فيرمونت جمع تبرعات خيرية بنحو مليوني دولار، وذلك بسبب صناعتها قفازات تشبه تلك التي كان يرتديها السيناتور الديمقراطي بيرني ساندرز يوم تنصيب الرئيس الأمريكي جو بايدن، والتي اجتاحت صوره وهو يرتديها وسائل الإعلام بالعالم.

قفازات ساندرز تجلب الأموال

كان ساندرز خلال حفل التنصيب يضع كمامة ويرتدي معطفاً وقفازاً من الصوف المعاد تدويره وجلس ملتحفاً بملابس ثقيلة تقيه البرد، ولم تمر هيئة ساندرز مقارنة بالملابس الرسمية التقليدية التي ارتداها من حوله مرور الكرام، ودمج البعض صورته بعدد لا نهائي من مشاهد التاريخ والفن والثقافة الشعبية.




لكن هذا القفاز جعل طلبات الحصول على شبيهه تنهال على غازلة صوف في ولاية فيرمونت، وهو ما ساعدها على جمع هذا الكم الكبير من التبرعات.

كان القفاز قد تلقاه ساندرز كهدية من المعلمة جين إيليس، وبعد صور ساندرز، تلقت عدداً كبيراً من الطلبات للحصول على مثيل له، لكن إيليس لم تمتلك الوقت، ولذلك اقترحت الاتصال بغازلة تُدعى ليز-آن كوليدج كانت تدرّس لابنتها قبل 10 أعوام.

كوليدج البالغة من العمر 53 عاماً، التي تنتج شركتها الصغيرة (فروم ذيس تو ذات) أي (من هذا إلى ذاك) بضائع من المواد المعاد تدويرها، وعدت “بغزل 100 قفاز على أن يُباع الزوج الواحد بسعر 200 دولار ويذهب جزء من العائد إلى جمعيات خيرية لتوفير الطعام في فيرمونت”.

خلال يوم واحد، تلقت طلبات لشراء القفازات المئة، لكن كوليدج قالت لرويترز إن القفازات المعروضة للبيع قد لا تبدو مطابقة تماماً لقفاز ساندرز. وأضافت: “تذكروا أنها من صوف سترات مستعملة”.

ستُضاف الأموال التي جمعتها من قفازات ساندرز إلى تبرعات خيرية تم تحصيلها من أفكار شبيهة.

كذلك جمع فنان من تكساس 40 ألف دولار لجمعية (ميلز أون ويلز) أي (وجبات على عجلات) التي ترعى كبار السن، وذلك عندما عرض للمزاد دمية من الكروشيه على هيئة ساندرز في حفل التنصيب.

وجمعت سلع أخرى تستلهم نفس الفكرة، ومنها قمصان وسترات وملصقات عليها صورة ساندرز الشهيرة، 1.8 مليون دولار لصالح (ميلز أون ويلز) وجمعيات غيرها.

قفازات ساندرز تسببت بجمع مليوني دولار كتبرعات – رويترز

تبرعات للمحتاجين

كان ساندرز قد أشار الأسبوع الماضي في تصريحات لشبكة CNN الأمريكية، إلى أنه سيستغل شهرة انتشار صوره مع القفازات من أجل جمع التبرعات ومساعدة المحتاجين، وبالفعل بدأ متجر لحملة ساندرز في بيع ملابس عليها صورة ساندرز وهو يجلس على الكرسي بقفازيه، على أن تذهب جميع العائدات إلى الأعمال الخيرية في فيرمونت.

بيعت الكنزة الواحدة بـ45 دولاراً، فيما يتلقى المتجر عدداً هائلاً من الطلبات لشراء الكنزات.

الشبكة سألت ساندرز عن رأيه في الانتشار الهائل وغير المتوقع لصورته على شبكات التواصل الاجتماعي، وقالت المذيعة لساندرز: “هل تستمتع بهذا بقدر ما يستمتع به العالم؟”.

أجاب ساندرز: “نعم، وليس فقط ما نفعله هنا في فيرمونت؛ لأننا سنبيع البلوزات والقمصان في جميع أنحاء البلاد، وكل الأموال التي سيتم جمعها، التي أتوقع أن تكون مليونين، ستذهب هذه الدولارات إلى برنامج مثل Meals on Wheels، التي تدعم كبار السن من ذوي الدخل المنخفض”.

كانت قفازات ساندرز وصوره قد استخدمت في صورٍ ساخرة على الإنترنت، إذ استُخدِمَت صورته في الصور التاريخية واللوحات الهزلية وفي صور مترو الأنفاق، وتمت إضافتها إلى صور من مشاهد تعود لمسلسلات مشهورة عالمياً، مثل مسلسل “صراع العروش” (Game Of Thrones)، ومسلسل “مناورة الملكة”.