//Put this in the section //Vbout Automation

فهمي: ما حصل في طرابلس “لا يمت لثورة الجياع بصلة”

عقد وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي بعد ظهر اليوم في مكتبه في الوزارة اجتماعاً أمنياً، شارك فيه قائد الجيش العماد جوزف عون والمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم والمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان والمدير العام لأمن الدولة ورئيس شعبة المعلومات العميد خالد حمود ومدير المخابرات العميد طوني قهوجي.

وشدّد الوزير فهمي خلال الاجتماع الذي بحث في الأوضاع الأمنية المستجدة في كافة المناطق اللبنانية وخصوصاً في مدينة طرابلس، على ضرورة تعزيز التنسيق بين الأجهزة الأمنية كافة حماية للمواطنين والأملاك العامة والخاصة.




وإذ اعتبر فهمي أن ما حصل في مدينة طرابلس من أعمال تخريبية واعتداءات على الأملاك العامة واحراق مبنى البلدية لا يمت الى ثورة الجياع بصلة، أكد أن طرابلس ستبقى كما كانت بهمّة العاقلين من ابنائها عصية على الانجرار وراء العابثين بأمنها وأمن لبنان، وبعيدة كل البعد عن السماح لأيادي المغرضين بتخريبها.