//Put this in the section //Vbout Automation

“الجامعة الأميركية” تنفي نية إقفال أبوابها: باقون في بيروت

أعلنت #الجامعة الأميركية في بيروت عن عدم نيتها إقفال أبوابها.

وأكدت في بيان أنها موجودة في بيروت وفي لبنان خدمةً لأبناء لبنان والمنطقة منذ العام 1866، رسالتها التعليم العالي وتحضير طلاب كي ينطلقوا إلى المجتمع من أجل إحداث تغيير نحو الأفضل، ليكون للبنان ولكل أبناء المنطقة حياة، وتكون لهم حياة أفضل.




وكانت “النهار” أشارت إلى أنّ لا صحة للمعلومات المتداولة عن نية الجامعة الأميركية إقفال أبوابها، أو نقل مقرها من بيروت.

وانتشرت أخبار قبل ايام عن نية ادارة الجامعة نقل مقرها من العاصمة بيروت إلى دبي. وكان رئيس الجامعة فضلو خوري قد نفى نقل الجامعة قائلاً: “خلال فترة ولايتي كرئيس، ليس ثمة خطط لنقل الجامعة الأميركية في بيروت، كما أنّ هذا الأمر مستبعد على المدى البعيد”.

وأضاف: “جذور الجامعة عميقة في بيروت ولبنان فقد تشكّلت على مدى أكثر من 154 عاماً”، قائلاً: “تحملنا أزمات عديدة هنا، ولن يؤثر شيء في التزامنا بخدمة هذا الوطن وشعبه”.