مع تواصل خلاف العاروري السنوار… تحذيرات في حركة حماس من الاندفاع في طريق المصالحة

خاصبيروت أوبزرفر

حذرت مصادر سياسية في حركة حماس مما وصفته بأنه اندفاع سريع لاتفاق المصالحة مع حركة فتح ، وهو ما يمثل إشارة سياسية دقيقةومهمة قبيل الانتخابات الفلسطينية المقبلة.




ورصدت بعض من منصات التواصل الاجتماعي الفلسطينية في هذا الصدد وجود خلافات باتت واضحة بين ركنين رئيسيين في حركة حماس، الأول وهو يحيى السنوار رئيس الحركة في غزة ، والثاني وهو صالح العاروري نائب رئيس الحركة ، وهو الخلاف الذي يشير بعض منحكماءحركة حماس إلى إنه يمثل تحديا مهما ودقيقا للغاية ، بل ويؤثر على مسار حركة حماس سياسيا .

من ناحية أخرى قال التليفزيون الفرنسي في تقرير له إن حركة فتح تود استغلال الوضع لاستعادة السيطرة على قطاع غزة ، خاصة وأنالحركة ترى أن السيطرة على القطاع تمثل ركنا رئيسيا ومهما ودقيقا من أجل السيطرة على عموم الأراضي الفلسطينية ، وهو ما بات يمثلأهمية سياسية الآن.

اللافت أن مصادر سياسية في حركة حماس طالبت بضرورة توحيد الجهود الآن وعدم الدخول في اي صراعات أو منافسات سياسية الآن ،خاصة في ظل هذا الوضع الدقيق.

وأشار التقرير إلى أن الوضع الحالي يتطلب ضرورة التكالب والتعاون بين أطراف حركة حماس من أجل القضاء على اي خلاف ، وهو مايفرض تحديا بارزا أمام الخلاف المتجذر بين السنوار والعاروري ويدعو إلى ضرورة العمل جديا من أجل حل الخلافات بينهما. وأشار مصدرمسئول إلى أمل فريق السنوار في أن يعود صالح العاروري إلى رشده ، بحسب تعبير المصدر، وعقله قبل إلحاق أي ضرر بالحركة