جعجع معلّقا على تطورات طرابلس: إزاحة كابوس “التيار” وحزب الله عن صدور اللبنانيين

قال رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع “مواطن ينتحر يأسا، ومواطن آخر يسقط في طرابلس ضحية أعمال العنف التي اندلعت على هامش التحركات الشعبية في طرابلس وفي مناطق أخرى بالرغم من قرار الإقفال وخوف الناس من كورونا. ثلاثة أشهر ونصف على تكليف الرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة ولا بصيص أمل في الأفق لتشكيل أي حكومة، لأنه طالما الأكثرية النيابية الحالية، والتي قوامها “حزب الله” و”التيار الوطني الحر” حاكمة ومتحكمة، فلا أمل يرجى في أي شيء، والحاضر المباشر، كما الماضي القريب والماضي الأبعد قليلا، خير دليل على ذلك”.

وتابع في بيان “الأكثرية الحاكمة تسهِّل تكليف الرئيس الحريري ومن ثم تعرقل تشكيل الحكومة. فمع هذه الأكثرية الحاكمة لا حياة لمن تنادي، وسنذهب من سيئ إلى أسوأ، ولا حلّ سوى بالتخلص من هذه الأكثرية، ولا طريقة للتخلص منها إلا بانتخابات نيابية مبكرة، ومن لديه أي اقتراح آخر نحن منفتحون على مناقشته”.




وختم جعجع “الأهم من كل شيء، وبالرغم من كل ما نعيشه، لا يجب أن نفقد الأمل إطلاقا، وعلينا ان نتابع النضال ونواصله كل من موقعه حتى إزاحة هذا الكابوس عن صدر لبنان وصدور اللبنانيين”.


المركزية