زغرتا ودّعت بغصة كبيرة الممثل الكبير جان خضير

ودّعت زغرتا بحزن وبغصة كبيرة الممثل الكبير جان خضير. الفنان الذي رسم الضحكة على وجوه اللبنانيين منذ زمن طويل، والذي عرفه الكبار والصغار بـ”جان” في المسلسل المشهور “المعلمة والاستاذ”.

تلميذ “المعلمة والاستاذ” رحل، بعد صراع لمدة شهر مع فيروس كورونا. هذا الفيروس الذي لم يعرف لا كبيرا ولا صغيرا، لا فنانا ولا ممثلا.




دخل الفيروس منزل جان يوم 20 كانون الاوّل، حيث بدأت عوارض “الرشح” تظهر بحسب ما كشف شقيق خضير في حديث لموقع LebanonOn، عوارض آلمت الفنان الكبير واتعبته، حتى اضطر إلى الانتقال إلى المستشفى.

فيخبر ضومط شقيقه: “بعد 10 ايام من المرض في المنزل، حالة جان اصبحت اصعب، وبدأت نسبة الاوكسجين تنخفض في جسمه، الامر الذي دفعنا إلى نقله إلى المستشفى لتلقّي العلاج المناسب”. وقال: “10 ايام بالبيت هلكوا”.

مكث الممثل اللبناني الكبير 3 اسابيع في المستشفى، حتى توّفي امس الاربعاء، وخسر معركته ضدّ كوفيد 19. وعن تكاليف العلاج، سأل موقعنا شقيق خضير، فأوضح ان صندوق التعاضد الاجتماعي الماروني يتحمّل في العادة تكاليف خضير، إلاّ انّ الصندوق عينه لم يعترف بفيروس كورونا، اذ ان صناديق التعاضد لا تغطي “كورونا”. وكشف ان وزارة الصحة تكّفلت بقسم من العلاج للفنان، إلاّ انّ العائلة دفعت المتبقي.

المرصد