التمديد لعون.. تعبير عن رغبة دفينة أم “أخبار كاذبة”؟

على الرغم من نفي مصادر بعبدا أن يكون موضوع تمديد ولاية رئيس الجمهورية ميشال عون مطروحا، إلا أن ما أدلى به قبل يومين عضو “تكتل لبنان القوي” النائب ماريو عون لجهة التمديد للرئيس عون يعبر عن الرغبة الدفينة لدى العهد والتيار الوطني الحر إن كان توريث صهر العهد النائب جبران باسيل صعبا في هذه الظروف.

وما إن أفصح ماريو عون بما يفكر به فريق العهد حتى انطلقت حملة مستهجنة على مواقع التواصل الاجتماعي استهدفت أي توجه نحو هذا الخيار. واستغرب ناشطون من مختلف الانتماءات والمناطق التفكير بمثل هذا الخيار.




ورصدت “القدس العربي” سلسلة من التعليقات الساخرة من تمديد كهذا، وكتب الصحافي صبحي منذر ياغي “تمديد شو؟ تمديد عهد الفشل والبطالة والقهر والمعاناة والانهيار الاقتصادي والأزمة والأمن السايب والهيمنة عالوطن؟ تمديد الوعود الفارغة، تمديد لهيك طبقة سياسية مهترئة؟”. وأضاف “لك استحوا على حالكن من كبيركن لصغيركن، بلد انتهى وشعب عم بموت واحد وراء التاني، وانهيار ودمار وبعدكن مفكرين حالكن متل امرأة القيصر فوق الشبهات.. طلعتوا كذبة كبيرة كلكن”.

ورأى أحد كوادر “تيار المستقبل” عبد الله بارودي أن “بالون التمديد هو من عدة الشغل لا أكثر ولا أقل ولا قيمة له”، وقال “خليكم عم تنفخوه حتى يفقع في وجهكم”.

واستغربت الناشطة في حزب القوات اللبنانية فيرا بو منصف تفكير رئيس الجمهورية بالتمديد في ظل الأزمات التي تعصف بالبلد وكتبت “دولة عظيمة تخيرنا بين الموت جوعا أو الموت بالوباء وبدو يمدد كمان”.

ولم يكن الكاتب السياسي طوني أبي نجم بعيدا عن الانتقاد من خلال قوله “عبالو يمدد نومتو، ما حدا يفهمني غلط”.

أما أحد كوادر الحزب التقدمي الاشتراكي خضر غضبان فنشر صورة للرئيس عون يحيط بها اللون الأسود وأرفقها بتعليق “العهد الأسود”، وبعبارة “ارحل نيرون بعبدا”.

وإزاء ردود الفعل المبكرة التي سُجلت على طرح التمديد، أوضح النائب ماريو عون أن ما أدلى به هو “موقف شخصي وليس منطلقا من معطيات، والرئيس عون ​ ليس في وارد التمديد وهذا الموضوع ليس مطروحا وكل شي بوقتو حلو”، مذكرا أنه “سبق أن تم التمديد للرئيس السابق إلياس الهراوي وللرئيس إميل لحود”.

وجاء هذا التوضيح بعدما كان النائب عون أكد لـMTV أن “عدم التمديد للرئيس عون هو ظلم بحقه وبحق قسم من الشعب اللبناني، لأن بالنتيجة أكثر من نصف الشعب يريد هذا التمديد”، وأضاف “عكل حال، واصلين عليها ولن ندع هذا العهد يسقط”.

من جهتها، نُقل عن مصادر مطلعة على موقف قصر بعبدا أن “موضوع التمديد للرئيس عون غير مطروح على الإطلاق وهو خارج إطار البحث”. واعتبرت الموضوع “جزءا من الحملة التي يتعرض لها الرئيس عون وعهده من أخبار كاذبة تديرها الأوركسترا نفسها”.


القدس العربي