//Put this in the section //Vbout Automation

بايدن يعتزم إعادة الدعم للفلسطينيين وفتح البعثات الدبلوماسية التي أغلقتها إدارة ترامب

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي للصحافيين، اليوم الثلاثاء، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن يرى أن حل الدولتين هو السبيل الوحيد للمضي قدما صوب تحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

سبق ذلك تصريحات لريتشارد ميلز القائم بأعمال المبعوث الأمريكي لدى الأمم المتحدة،قال فيها إن سياسة الرئيس بايدن في الشرق الأوسط “ستكون دعم حل متفق عليه لوجود دولتين حيث تعيش إسرائيل في سلام وأمان إلى جانب دولة فلسطينية تنعم بمقومات البقاء”.




وأضاف ميلز أن إدارة بايدن تعتزم إعادة الدعم للفلسطينيين واتخاذ خطوات لإعادة فتح البعثات الدبلوماسية التي أغلقتها إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، وستستمر في حث البلدان الأخرى على تطبيع العلاقات مع إسرائيل لكنها تقر أنه “لا بديل عن السلام الإسرائيلي الفلسطيني”.

من جهتها، أعربت منظمة التحرير الفلسطينية عن ترحيبها بقرار الإدارة الأمريكية، إعادة فتح مقر بعثة المنظمة في واشنطن.

وقال أحمد مجدلاني، عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة، إن الخطوة الأمريكية “إيجابية وجيدة، وتعكس جدية الإدارة الجديدة في تصحيح أخطاء الإدارة السابقة (إدارة ترامب)”.

واعتبر مجدلاني أنه “يمكن البناء على الخطوة الأمريكية من أجل عملية سياسية في إطار رعاية دولية متعددة الأطراف”.

وأشار المسؤؤل الفلسطيني إلى أنه يجري التحضير لمكالمة رسمية بين الرئيسين الفلسطيني والأمريكي، آملا أن تتم في القريب العاجل.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني 2017، أعلن ترامب إغلاق مكاتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن. وهوت العلاقات الأمريكية الفلسطينية إلى الحضيض، بعد قراره في 2017 المتعلق بالاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إليها، ثم قطع واشنطن في العام التالي مساعداتها المالية لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).