//Put this in the section //Vbout Automation

مع عزم دحلان الترشح للانتخابات.. تواصل الأزمات بشأن الانتخابات الفلسطينية

خاص – بيروت أوبزرفر

بدأت نيران المنافسة الانتخابية تشتعل مبكرًا مع احتمالية ترشيح رئيس السلطة محمود عباس نفسه للانتخابات الرئاسية، في المقابل تؤكد أوساط قيادية في حركة فتح القيادي الفتحاوي المفصول محمد دحلان عاقد العزم على ترشيح نفسه ليعود اسمه للواجهة الانتخابية مجددًا، وسط قلق أوساط سياسية من تبعات مغادرة عباس المربع السياسي.




ونقلت صحيفة انديبندنت في تقرير لها أن مصادر فلسطينية مسؤولة في وزارة العدل أشارت إلى أن هناك بعض من القضايا الجنائية المرفوعة سواء في رام الله أو القدس الشرقية بشأن عمليات تمويل انتخابي لانصار القيادي الفتحاوي المفصول محمد دحلان ، والذي يواصل إرسال الأموال لأنصاره بالأراضي الفلسطيني.

وبحسب ذلك المصدر ، خلال الاعتقالات التي جرت في بعض من المدن الفلسطينية ، وعلى راسها رام الله ، اعترف العديد من المعتقلين بأنهم تلقوا عشرات الآلاف من الدولارات من محمد دحلان ، من أجل الانضمام كمرشحين في قائمته السياسية الانتخابية.

اللافت أنه وفي بعض من حوادث الاعتقالات ، تم العثور على أموال يعتقد أنها مصدرها دولة الإمارات. وذكر المصدر أيضًا أنه في الآونة الأخيرة ، وبناء على تحقيقات قامت بها سلطة الضرائب والرقابة المالية الفلسطينية والأجهزة الأمنية تم الكشف عن بعض من حالات حصول بعض من المرشحين السياسيين على الأموال من الخارج ، وهي الحالات التي يتم التحقيق معها من أجل تقديمهم للعدالة والقضاء .

من جانبه قال التليفزيون البريطاني في تقرير له إلى أن المعلومات تشير إلى أن هذه الأموال وصلت هؤلاء المرشحين من دولة الإمارات أو من محمد حلان ” ابو فادي” شخصيا من أجل دعمهم ترشحهم السياسي بالإنتخابات، الأمر الذي يزيد من دقة هذه القضية