أبي خليل: استقالة الرئيس عون حلم إبليس في الجنة

أشار عضو تكتل “لبنان القوي” النائب سيزار أبي خليل في حديث الى أم. تي. في. إلى أنّ “واجب علينا أن نتقيد بالإجراءات المطلوبة في ما يخصّ كورونا للحدّ من الإصابات ومن انتقال العدوى كي يتمكن القطاع الطبي من الإستمرار”.

أضاف: “هناك لا مبالاة من قبل رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري في ما يخصّ التشكيل وقد قدّم تشكيلة للرئيس عون لا تحترم الميثاق والدستور ولم يكن التعاطي في الجلسات الـ13 من قبل الحريري جديًّا ولا يؤشّر إلى نيّة بالتشكيل إنما بكسب الوقت “، مضيفاً: “الحكومة لا تتشكّل بسبب أمرين هما أن هناك تعهدات داخلية وخارجية متناقضة ولأن هناك من يحلم بالعودة إلى ما قبل 2005 وضرب الدستور والشراكة والظاهر أن هناك من ينتظر ضوءاً أخضر خارجيًّا من أجل التشكيل”.




وأكّد أبي خليل أنّه “كانت هناك تهديدات بعقوبات على بعض الأفرقاء إذا شُكّلت حكومة بوجود حزب الله ولذلك كان الإنتظار من أجل تغيير الإدارة في أميركا. والمصلحة اللبنانية داهمة ومطلوب من الحريري التحرّك والرئيس ميشال عون مؤتمن على أن تكون الحكومة قادرة على المهمات المطلوبة منها”.

وتابع: “كلّ المؤامرات الداخلية والخارجية لم تقدر على الرئيس عون، واستقالته حلم إبليس في الجنة “فيخيطوا بغير مسلة”. ومشكلة الحريري أنه “مش معترف بوجود حدا غيره بالبلد”، ولم نسميه لأننا لا نأتمنه على المهمة المطلوبة في هذه المرحلة والاصلاح المنشود. والمطلوب من الحريري مبادرة وتوليفة حكوميّة تكون قادرة على هذه المهمات”.

وسأل أبي خليل: “لماذا ينكفئ حزب القوات عن المعركة في الحكومة ويسلّم الحريري كل شيء؟”، خاتماً: “اتفقنا على العمل على تطوير ورقة التفاهم مع حزب الله وذاهبون إلى نقاش وحوار لتطوير هذه الورقة”.