//Put this in the section //Vbout Automation

الأيام المقبلة ستحمل مفاجأة من العيار الثقيل بشأن انفجار المرفأ!

كشفت مصادر قانونية لصحيفة “الانباء” ان “الايام المقبلة ستحمل مفاجأة من العيار الثقيل بشأن انفجار 4 آب، وأن هذا الملف لن يقفل ولن يتوقف التحقيق به مهما حاولوا تطويق القضاء، وسيطال رؤوساً كبيرة”.

وفي ضوء المعلومات والتقارير التي صدرت من أكثر من جهة حول معطيات جديدة بشأن انفجار مرفأ بيروت، تصب في خانة ما كان رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط أول من لفت إليها منذ أسابيع بإشارته الى دور النظام السوري، لفت عضو تكتل الجمهورية القوية النائب أنيس نصار إن هذه المعطيات “ستقلب الامور وقد تغيّر مسار التحقيق”، لكنه استغرب في الوقت نفسه “صمت الاجهزة الأمنية مع العلم أن كل المعلومات هي في عهدتهم”.




وتخوّف نصار من أن “التحقيق المحلي لن يوصل الى شيء، ولذلك طالبت القوات اللبنانية بلجنة تحقيق دولية لمعرفة كيف دخلت النيترات الى المرفأ ومن الجهة المستفيدة منها”.