//Put this in the section //Vbout Automation

أبو الحسن: الحريري أمام خيارين إما الاعتذار أو تشكيل حكومة وفق شروطهم

أكد النائب هادي أبو الحسن أن “الحزب الاشتراكي وبالتعاون مع الجهات الطبية المختصة لا يزال يقوم بمبادرات عدة في مناطق الجبل تندرج في إطار مواجهة التفشي الخطير لوباء كورونا”.

وكشف في حديث الى برنامج “أقلام تحاور” من “صوت كل لبنان” أنه و”بنتيجة الجهود المستمرة منذ عام، بات لمستشفى الجبل جناح خاص لمعالجة مرضى كورونا الى جانب العمل الدؤوب الذي يقوم به مستشفى عين وزين في معالجة مرضى كورونا”.




وانتقد “غياب القرارات المرتكزة على الأسس العلمية لدى السلطة الغائبة عن الوعي وعن السمع، والتي تتعامل مع كل شيء وفقا لقاعدة التراضي”.

وتعليقا على التأخير في عملية تأليف الحكومة، رأى أبو الحسن أن “هناك تعجيزا يتعرض له الرئيس المكلف بهدف الضغط عليه للاعتذار”، معتبرا أن “جل ما يطمح إليه رئيس الجمهورية هو ضمان وجود وريثه السياسي في حال تأخير الانتخابات النيابية والرئاسية للتحكم بزمام الأمور”.

وأشار الى أن “الكلام عن عدم رغبة عون بالثلث المعطل جيد، ولكن على رئيس الجمهورية أن يربطه بالواقع وقبول التشكيلة التي قدمها الرئيس الحريري”، موضحا أن “دعوة رئيس الحزب الاشتراكي وليد جنبلاط الحريري الى الاعتذار ليست تسليما إنما جزء من المواجهة لأن الرئيس المكلف أمام خيارين إما الاعتذار أو تشكيل حكومة وفق شروطهم ما يعني أنهم يريدون استغلال الغطاء الشرعي الذي يؤمنه الحريري لقضم ما تبقى من البلد، فلماذا يريد الحريري البقاء في هذا الموقف؟”.