عقب لقاء الرجوب مع السفير المصري في رام الله: فتح تؤكد ضعف ثقتها بحركة حماس

خاص بيروت أوبزرفر

جاء اللقاء الأخير الذي عقده أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح مع السفير المصري في رام الله طارق طايل ليزيد من أهمية الحديث عن مسار المصالحة الفلسطينية الداخلية. وتداولت بعض من الصحف الفلسطينية ووكالات الأنباء تفاصيل هذا اللقاء ، مشيرة إلى أن كلا من الرجوب وطايل ناقشا مسار التطورات السياسية الفلسطينية ، وشدد الرجوب خلال لقائهما على التزام فتح ودعمها ومثابرتها في المصالحة. غير أن مصدر فلسطيني مطلع قال لـ”بيروت أوبزرفر” أن مسار اللقاءات الثنائية بين حركة فتح وفتح تدفع بالأولى إلى التأكيد على عدم ثقتها في استعداد حماس للالتزام بالاتفاقات والتفاهمات المسبقة ، ورغم شكر الرجوب طايل على دور مصر في المصالحة ، إلا أن هناك الكثير من العقبات التي بات من الواضح إنها تعترض هذه المصالحة بصورة واضحة ، وهو ما أكده الرجوب خلال اللقاء الاخير الذي عقده مع السفير المصري في رام الله.