//Put this in the section //Vbout Automation

تواصل تداعيات تاثير فيديو باسل الصالحية على حركة حماس

خاص – بيروت اوبزرفر

إنتقدت مصادر في حماس مقطع فيديو الناشط في القسام باسل الصالحية الذي نشر على قناة شبكة أخبار غزة على اليوتيوب يوم 4 يناير.




وتقول هذه المصادر إن الفيديو يضر بالحركة لأنه يفضح معلومات عن وحدات سرية في القسام وطريقة عملها، حيث قال صالحية، المعروف بكنيته العسكرية «أبو عماد الطيار»، خلال الشريط، إن لديه معلومات كثيرة قدمها للقيادة السياسية، منها اتهامه قائد الذراع العسكرية للحركة المعروفة باسم «كتائب القسام»، مروان عيسى، بالتعاون مع إسرائيل. لكن القيادة لم تعالج المشكلة، بل قام قادة حماس بفصله والتشكيك في مصداقيته.

وأضاف: توجهت بهذه المعلومات إلى الأخ يحيى السنوار، رئيس حركة حماس في قطاع غزة، فأجابني: «هذه معلومات خطيرة. إما أن تكون خيالية تدل على شطط عندك أو صحيحة وخطيرة، وعندها يجب أن تعين أنت قائدا لكتائب القسام»

وتقول المصادر إن صالحية اقتنع بنشر الفيديو من قبل أشخاص يريدون الإضرار بالحركة وقادتها. وأخيراً ، يطالبون قادة حماس في غزة وزعيمهم السنوار بمحاكمة الصالحية الذي خرج بالفيديو يشكو الاضطهاد.

جدير بالذكر أن بعض من المواقع الصحفية الفلسطينية والعربية نشرت بيانا لكتائب القسام ردت فيه على ما قاله صالحيه ، وهو البيان الذي أشار إلى أن تصريحات صالحيه تحمل الكثير من الافتراءات و الأوهام والمغالطات، فضلا عن المساس بهيئات وقامات قيادية لها تاريخ طويل وصفحات مشرقة وناصعة في الجهاد والمقاومة، إضافة لعرضه لسيناريو وهي من خيالاته للحرب على غزة لا يستند إلى معطيات مهنية”.

اللافت أن كتائب القسام قالت إن صالحيه ارتكب وخلال فترة عمله في الجهاز العسكري العديد من المخالفات والتجاوزات التنظيمية والشرعية وأخرى تتعلق بحقوق الغير، عرضته للعديد من قرارات التوقيف والتجميد والإقالة من المناصب التنظيمية، ونبه البيان إلى أن كل ما ذكره صالحيه هو قيد المتابعة ويتم الآن العمل من أجل تداركه ، خاصة وأنه كشف عن الكثير من أوجه الخلل العسكري للمقاومة في غزة.