ترامب غاضب من كثرة الفنانين والمشاهير في حفلة تنصيب بايدن

قالت صحيفة “إندبندنت” البريطانية إن الرئيس دونالد ترامب غاضب من عدد نجوم الفن والسينما الذين سيحضرون حفلة تنصيب الرئيس المقبل جوزيف بايدن، حيث ستضم قائمة النجوم الذين سيؤدون وصلات في حفلة تنصيب بايدن ليدي غاغا وجينفر لوبيز وسيقدم الحفل الممثل المعروف توم هانكس.

ومنذ اقتحام أنصاره لمبنى الكونغرس، فرضت العزلة على الرئيس حيث لم يكن قادرا على استخدام أداة التواصل المهمة مع أنصاره بعد وقف “تويتر” لحسابه. ولكنه يشعر بالغضب الكبير من النجوم الذين يصطفون للغناء في حفلة تنصيب منافسه الذي انتصر عليه.




وكان ترامب معروفا في الدوائر الاجتماعية بنيويورك بقدرته على جذب النجوم واستضاف عددا منهم في برنامجه “المتدرب”. وعندما تزوج ميلانيا في 2005 غنى في الحفلة المغني المعروف إلتون جون وبيلي جويل. لكن الكثير من الفنانين والنجوم ابتعدوا عنه بعد تصريحاته في حملته الانتخابية المتشددة عام 2016 وبعد تبنيه سياسات مثيرة للجدل طوال فترة حكمه، حيث احتفظ نجوم هوليوود بمسافة منه بما في ذلك حفلة تنصيبه في 2017.

ورغم محدودية حفلة بايدن يوم الأربعاء بسبب الظروف الأمنية وكوفيد-19 إلا أنه وجد الكثير من الفنانين الراغبين بالمشاركة في هذه الحفلة المهمة والتي لن يكون فيها ترامب الذي سيغادر البيت الأبيض صباح الأربعاء.

وستشمل على برنامج من 90 دقيقة سيتم بثه على معظم شبكات التلفزة الأمريكية ومنصات التواصل الاجتماعي. وستشمل على تعليقات من بايدن ونائبته كاميلا هاريس وأداء لأنت كليمنص وجون بون جوفي وفو فايترز وجون ليجند وإيفا لونغوريا وديمي لوفاتو وبروس سبرنغستين وجاستن تيمبرليك وكيري واشنطن من بين عدد آخر. وسيشارك نجوم بهوليوود في الاحتفال الذي ستسبقه سلسلة من المناسبات طوال يوم التنصيب منها احتفال بالشباب الأمريكي وحفلة تنصيب بايدن وخطابه واستعراض للحرس الذي يعكس عملية تسليم السلطة السلمي ووضع إكليل زهور في مقبرة أرلنغتون الوطنية ودخول بايدن البيت الأبيض.