//Put this in the section //Vbout Automation

قيادات في حركة حماس توصي الأمين العام بعدم إعادة العلاقات مع سوريا

خاص- بيروت أوبزرفر

قال مصدر في حركة حماس أن قياديًا في جماعة الإخوان المسلمين في سوريا نقل رسالة إلى إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بعدم إعادة العلاقات مع حكومة الأسد.




وأشار هذا المصدر في تصريحات لبعض من المواقع الفلسطينية وتداولته بعض من منصات التواصل فإن حزب الله وإيران يضغطان على قيادة حماس لإعادة العلاقات بين حماس وسوريا.

كما تضمنت هذه الرسالة تحذيرًا من أن اقتراب حماس من الحكومة السورية سيسبب اضطهادًا وضربة شديدة لنشطاء الإخوان المسلمين الموجودين في سوريا والمعارضين للحكومة.

جدير بالذكر أن هذه القضية كانت محورا لحديث بعض من وسائل الإعلام الفلسطينية التي استطلعت رأي الكثير من الخبراء ، وعلى سبيل المثال يقول المحلل السياسي أحمد الخطيب إن قضية عودة العلاقة بين الطرفين كاملة غير ممكنة، وسوريا ترفض اي علاقات كاملة، ويمكن القول إن عودة العلاقات سيكون من باب مساندة الحركة في ظل ما تعاني منه من دول معادية لإيران.

وذكر الخطيب في حوار مع صحيفة دنيا الوطن الفلسطينية أن حماس تعلم أنه لا يمكن العودة لعلاقات كالتي كانت قبل العام 2012، ولكن يمكن أن يتم خلق حوار بين الطرفين واعادة الاتصالات، دون الخوض في تفاصيل الاتفاق.

أما المحلل السياسي حاتم عبد الجبار، اعتبر ان سوريا وتحديدا الرئيس بشار الاسد لن يعيد العلاقات مع حماس، ويبدو ان الرجل متحامل على جماعة الإخوان المسلمين، بما في ذلك حماس، ومسألة استعادة العلاقات تبدو مستحيلة، على الأقل في هذه الفترة.

وأوضح عبد الجبار في حوار له مع نفس الصحيفة الفلسطينية أن تدخل ايران وحزب الله في عملية المصالحة بين سوريا وحماس، جاء في ظل نداءات وجهتها قيادات في حماس لانهاء الخلافات، ولكن الايرانيون وحسن نصر الله يعلمون ان الرئيس بشار الأسد لن يتراجع عن موقفه المناهض للإخوان وحماس.