//Put this in the section //Vbout Automation

قانصوه يعلن اقتحام «مسلحين» مسكنه في الهرمل ونجاته من محاولة اغتيال

أعلن الأمين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي في لبنان الوزير السابق عاصم قانصوه، أنه نجا من محاولة لاغتياله في مزرعته ب‍الهرمل – البقاع، وذلك عندما اقتحمت مجموعة من المسلحين البوابة الرئيسة للڤيلا خاصته وتوجهت مباشرة إلى داخلها حيث لم تجده فاعتدى أفرادها على حارسه وجردوه من سلاحه.

وقال قانصوه انه كان ينوي التوجه إلى المزرعة لكن مساعديه أقنعوه بالتروي، ريثما تهدأ العاصفة التي تضرب لبنان، وحصل ما حصل.
وقد فرضت القوى الأمنية طوقاً وباشرت التحقيق.




على إثر ذلك، أصدرت القيادة القطرية لحزب «البعث» بياناً شرحت فيه الحادثة.

وتبين أن عدد المشاركين فيه تجاوز عشرات المدججين بالسلاح والمستخدمين للعديد من الآليات، حيث تعدوا على الحارس، وقاموا بدهم وتفتيش كل الغرف وبعثرة محتوياتها لإلحاق الأذى بقانصوه، مما لا يترك مجالاً للشك بالنوايا الإرهابية ذات الدلالات الخطيرة أمنياً وسياسياً، والتي تشكل تهديداً للأمن الاجتماعي متكاملاً مع التحديات الوبائية، سواءً على مستوى محافظة بعلبك الهرمل بشكل خاص أوعلى مستوى الوطن بشكل عام.

ودعت القيادة القطرية الرئاسات الثلاث، ووزارات الدفاع والداخلية والعدل وكل الأجهزة المعنية لتحمل مسؤولياتها الوطنية واتخاذ الإجراءات المطلوبة لمواجهة وكشف تبعات هذه المحاولة الجبانة والجهات المخططة والمنفذة لها.