بايدن يكشف خطته للتحفيز: 1.9 تريليون دولار لدعم الاقتصاد المتضرر من الجائحة

سعى الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن الخميس الى إعادة تسليط الضوء على خطته لمكافحة الأزمتين الاقتصادية والصحية اللتين تمر بهما بلاده، مفضلا تجاهل قضية عزل الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب أمام الكونغرس، وذلك قبل ستة أيام من دخوله البيت الأبيض.

وكشف بايدن أمام صحافيين، من مسقط رأسه في ويلمنغتون في ولاية ديلاور، خطته للإنعاش والتحفيز التي تبلغ قيمتها 1900 مليار دولار وتهدف الى مساعدة العائلات والشركات المتضررة من الوباء، مؤكدا أنه “متفائل”، وواعدا بفتح “صفحة جديدة” في البلاد.




وقال بايدن: “سنتجاوز هذا معا”، مضيفا بعد أسبوع على اقتحام متظاهرين مؤيدين لترامب مبنى الكابيتول: “لكننا لا يمكننا فعل ذلك في دولة منفصلة ومنقسمة”.

وأضاف: “الطريقة الوحيدة للقيام بذلك هي أن نتلاقى بصفتنا أمريكيين”.

وتعهد بايدن بتأمين “ملايين فرص العمل” في مجال الصناعة التحويلية حيث يحظى ترامب بشعبية كبيرة، بالإضافة إلى خططه من أجل اقتصاد مبتكر ومكافحة تغير المناخ.

وقال الرئيس المنتخب: “لا يُمكننا البقاء مكتوفين” في مواجهة حجم الأزمة الاقتصاديّة في البلاد.

وشدد على أنّ “عائدات الاستثمار في الوظائف، وفي المساواة العرقية، ستمنع الضرر الاقتصادي على المدى الطويل”، مُستبقاً بذلك انتقادات حول احتمال أن تزيد الخطّة ديون البلاد وتضغط على الماليّة العامّة. وأضاف أن فوائد خطة التحفيز “ستتجاوز بكثير كلفتها”.

وقال الرئيس المنتخب إنّ خطّة المساعدة الطارئة البالغة قيمتها 1,9 مليار دولار ستتبعها خطّة أخرى تُركّز على الإنعاش الاقتصادي والاستثمارات.

وفي وقت سابق، قال مسؤولون إن الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن سيكشف عن مقترح بطرح حزمة تحفيز قيمتها 1.9 تريليون دولار لإنعاش الاقتصاد وتسريع جهود التصدي لجائحة كورونا.

وتعهد بايدن خلال حملته الانتخابية العام الماضي بالتعامل مع الجائحة بجدية أكبر من الرئيس دونالد ترامب. وتهدف الحزمة إلى تحويل هذا التعهد إلى واقع بضخ الموارد في جهود التصدي للفيروس والتعافي الاقتصادي.

وتشمل الحزمة 415 مليار دولار لدعم مواجهة الفيروس وطرح لقاحات الوقاية من كوفيد-19 وحوالي تريليون دولار في شكل إعانات مباشرة للأسر و440 مليار دولار تقريبا للشركات الصغيرة والمجتمعات الأكثر تضررا بالجائحة، حسبما قال مسؤولون في إدارة بايدن القادمة للصحافيين في مؤتمر عبر الهاتف.

وأضاف المسؤولون أن شيكات تحفيز ستصدر بقيمة 1400 دولار أي أكثر من شيكات بقيمة 600 دولار تضمنها آخر تشريع في الكونغرس بخصوص التحفيز.

وقالت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب وتشاك شومر زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ اليوم إن الكونغرس سيعمل فورا على إقرار حزمة التحفيز التي سيعلن عنها بايدن.

وأضافا في بيان: “سنعمل فورا على تحويل رؤية الرئيس المنتخب بايدن إلى تشريع يقره المجلسان ليصبح قانونا”.