مجلس النواب الأمريكي يصوت لصالح عزل الرئيس.. ترامب يصبح أول رئيس بتاريخ بلاده يدان مرتين خلال ولايته

صوَّت مجلس النواب الأمريكي، الأربعاء 13 يناير/كانون الثاني 2021، لأول مرة في تاريخ الولايات المتحدة، لصالح بدء إجراءات عزل الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، أثناء ولايته الرئاسية، وقبل أيام قليلة من انتهائها في 20 يناير/كانون الثاني الجاري.

وأكدت وسائل إعلام أمريكية، أن المجلس صوَّت بالموافقة على بدء إجراءات عزل ترامب، كما أنه أقر بلائحة الاتهام ضده.




المصادر نفسها كشفت أن عشرة جمهوريين انضموا إلى 222 ديمقراطياً في التصويت لصالح مساءلة ترامب وبدء إجراءات عزله، وهي الإجراءات التي أيدها  232 نائباً مقابل 197 في عملية التصويت.

في وقت سابق من الأربعاء، بدأ مجلس النواب الأمريكي التصويت على مساءلة الرئيس دونالد ترامب بتهمة التحريض على التمرد، وذلك بعد أسبوع من اقتحام غوغاء من أنصاره مبنى الكونغرس، في هجوم دامٍ على الديمقراطية الأمريكية.

وبعد إقرار تشريع المساءلة الذي طرحه الديمقراطيون، إثر دعم بعض المشرعين الجمهوريين له، فإن ترامب سيكون أول رئيس أمريكي يتعرض للمساءلة مرتين.

من جانبها، ذكرت وكالة رويترز للأنباء، أن “تصويت مجلس النواب لصالح المساءلة يمهد الطريق لمحاكمة ترامب في مجلس الشيوخ بهدف عزله”

كما أضافت أن “مساءلة مجلس النواب لترامب تفتح الباب أمام مجلس الشيوخ لمنع ترامب من تقلد الرئاسة مجدداً إذا أُدين بالتحريض على التمرد”.

وسيبقى ترامب في منصبه، ومن المرجح أن يُنهي فترة ولايته، لأن الأمر يتطلب إدانة من مجلس الشيوخ لإقالته.

وفي سابقة خطيرة بالحياة السياسية الأمريكية، شهدت واشنطن، يوم 6 يناير/كانون الثاني الجاري، مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين من أنصار ترامب اقتحموا مبنى الكونغرس، أسفرت عن مقتل 5 أشخاص بينهم ضابط شرطة، واعتقال 52 آخرين.

ترامب يريد التهدئة 

قبل هذا القرار بدقائق، دعا  ترامب إلى نبذ العنف وعدم اختراق القانون والابتعاد عن أعمال التخريب، في ضوء الاحتجاجات التي يقوم بها أنصاره، وذلك في بيان نشره مكتب السكرتير الصحفي للبيت الأبيض.

ويأتي بيان ترامب في ظل إجراءات عزله، حيث بدأ مجلس النواب مساء الأربعاء، جلسة استماع لعزل ترامب؛ في أعقاب قيام أنصاره باقتحام الكونغرس والاشتباك مع الشرطة قبل أيام.

الرئيس المنتهية ولايته قال بالبيان: “في ضوء التقارير التي تتحدث عن مزيد من المظاهرات، أدعو إلى ضرورة تجنب العنف، وعدم اختراق القانون، والابتعاد عن أعمال التخريب مهما كان نوعه”.

كما أضاف: “هذا أمر لا أؤيده، ولا يؤيده الأمريكيون. أدعو جميع الأمريكيين إلى المساعدة في تخفيف حدة التوترات وتهدئة النفوس”.

وحث ترامب أنصاره على عدم الخروج في مظاهرات جديدة مثلما يهدد البعض، مع تحوُّل وسط العاصمة واشنطن إلى ثكنة عسكرية قبل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن في 20 يناير/كانون الثاني.

هل يمكن معاقبة ترامب بعد انتهاء رئاسته؟

لا توجد سابقة في تاريخ الولايات المتحدة لعزل رئيس بعد انتهاء رئاسته بالفعل، لكن بما أن بدء إجراءات المحاكمة في الكونغرس بهدف العزل يمثل عقوبة في حد ذاتها، كما يشير خبير القانون مايكل بولسين في تقرير لموقع ياهو نيوز، “لا يوجد في الدستور الأمريكي نص يقيد العزل على وجود المسؤول الفيدرالي في منصبه”.

إذن من الناحية النظرية لا يوجد ما يمنع المضيّ قدماً في إجراءات العزل بحق ترامب بعد أن تنتهي رئاسته، ومن ثم من الممكن أن تصل محاكمة ترامب إلى مجلس الشيوخ بالفعل بعد أن تنتهي رئاسته، لكن إدانته تتطلب موافقة أغلبية الثلثين في المجلس، وحالياً المجلس منقسم تماماً بين الديمقراطيين 50 عضواً ومثلهم 50 عضواً للجمهوريين، وهو ما يعني أن الموافقة على إدانة ترامب قد لا تتم، إلا إذا قرر 17 عضواً جمهورياً التصويت مع الإدانة عندما يحين وقت التصويت.

وفي حال إدانة ترامب، يعقد مجلس الشيوخ تصويتاً لمنعه من تولي أي منصب رسمي مرة أخرى، وهو ما يعني أيضاً أنه سيفقد المزايا الممنوحة له كرئيس سابق بموجب قانون الرؤساء السابقين لعام 1958 والتي تشمل معاشاً وتأميناً صحياً وفريق حراسة من أموال دافعي الضرائب، بحسب تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية BBC