دوائر إعلامية: أوروبا… تمثل إطار النجاح اللازم للاستقرار الفلسطيني – بقلم أحمد ابراهيم

تسعى السلطة الفلسطينية وخلال الفترة المقبلة إلى إرساء دعائم السلام والاستقرار لتحقيق الكثير من الغايات والأهداف ، وفي هذا الإطار عُقدت خلال شهر كانون الأول (ديسمبر) 2020 سلسلة من الاجتماعات بين مسؤولي السلطة الفلسطينية وممثلي الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة من أجل دعم الاستقرار في المنطقة.

وأشار التليفزيون الالماني في تقرير له أن أبرز من حضر هذه الأجتماعات كان الرئيس محمود عباس ، ورئيس الوزراء محمد اشتية ، ووزير الخارجية رياض المالكي وآخرون.




ودارت الاجتماعات حول برامج المساعدات الانسانية للفلسطينيين لعام 2021 ، كما ناقش الطرفان ووقعوا اتفاقيات تنموية في مجالات الصحة والتعليم ، وحزم مساعدات للقطاع الخاص بقيمة ملايين الدولارات. جاء التوقيع على أساس التزام السلطة الفلسطينية بالحفاظ على الاستقرار السياسي والحكومي مع الحفاظ على ولائها للعملية الديمقراطية.