//Put this in the section //Vbout Automation

حرق صورة قاسم سليماني يكشف عن رفض غزة لسيطرة إيران على مصائر القطاع – بقلم أحمد إبراهيم

تداولت بعض من الصحف ووسائل الإعلام الفلسطينية قولها أن الكثير من المصادر الإيرانية أعربت عن توجسها وغضبها من قيام بعض من الفلسطينيين بتحطيم وإزالة صورة قائد فيلق القدس الراحل قاسم سليماني من شوارع غزة ـ، وأفاد مصدر مقرب من المسؤولين الإيرانيين أن هناك انزعاجًا في إيران ناشئ عن ما يحدث في غزة خاصة في ظل التطورات السياسية الحاصلة بالقطاع الآن ، فضلا عما تمثله صورة سليماني من مكانة كبيرة بين الإيرانيين.

وتقول صحيفة انديبندنت عربية إن هذا الإنزعاح يأتي مع أنتشار صور حرق صورة سليماني وانتشارها من خلال وسائل الإعلام العربية، مضيفة في ذات الوقت ان هنا اقتناعا سياسيا في إيران بأن حركة حماس تسيطر على الكثير من الأمور سياسيا واستراتيجيا في القطاع ، الأمر الذي يثير التساؤلات عن السبب الذي دفع ببعض من عناصر حماس الأمنية العاملة بالشارع الغزاوي إلى تجاهل هذه النقطة وعدم التصدي لها.




غير أن الصحيفة تشير في ذات الوقت إلى اعتقال من تورط في حرق وتدمير صور سليماني ، غير أن الصمت لفترة على عملية تدمير الصورة أو حرقها يثير جدالا واسعا.

اللافت أن بعض من منصات التواصل الاجتماعي تشير إلى أن مصادر سياسية عليا في حركة حماس سمحت لبعض الناس بالتعبير عن آرائهم السياسية وحرق وتدمير صورة سليماني للتنفيس عن غضبهم والتقليل من حدة الضغوط الداخلية التي تتعرض لها الحركة