//Put this in the section //Vbout Automation

الإمارات تريد “علاقات طبيعية” مع تركيا.. قرقاش: ثمة مؤشرات مشجِّعة

أعلن وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، الأحد 10 يناير/كانون الثاني 2021، أن بلاده تريد “علاقات طبيعية” مع تركيا، متحدثاً عن مؤشرات مشجعة لتحقيق ذلك.

قرقاش أوضح في مقابلة مع قناة “سكاي نيوز عربية“، التي تبث من أبوظبي: “نريد أن نقول لتركيا إننا نريد علاقات طبيعية تحترم السيادة بيننا وبينها”، مشيراً إلى وجود مؤشرات تركية مشجِّعة مثل “الانفتاح الأخير مع أوروبا”.




كما قال الوزير الإماراتي إن بلاده “لا يوجد لديها  أي سبب لكي تختلف مع تركيا”، لكنه أضاف: “نريد لأنقرة ألا تكون الداعم الأساس للإخوان المسلمين”.

حيث أردف قائلاً “إن هناك تحسساً في المنطقة من دور الإخوان المسلمين وتحريضهم، وتبني هذه المجموعة ليس في صالح العلاقات التركية العربية”.

سبق أن ذكر قرقاش، خلال مؤتمر صحفي الخميس  7 يناير/كانون الثاني، أن بلاده تعتبر “الشريك الأساسي رقم واحد” لتركيا في الشرق الأوسط، مبيناً أن الإمارات “لا تعتز بأي عداء” مع أنقرة.

تصريحات المسؤول الإماراتي تأتي تزامناً مع عودة العلاقات الدبلوماسية إلى طبيعتها مع قطر بعد “اتفاق العُلا”، والحديث عن موقع تركيا من المصالحة، خاصةً أنها كانت من أكبر الداعمين لقطر خلال فترة الحصار الذي فرضته دول خليجية على الدوحة.

وقد شهدت العلاقات بين الإمارات وتركيا توتراً مستمراً على خلفية قضايا عدة، بينها الأزمات في سوريا واليمن وليبيا، وجماعة الإخوان في مصر.