مي شدياق لجبران باسيل : أيها الطبيب طبب نفسك.. وطموحي أن يصل سمير جعجع إلى رئاسة الجمهورية

علّقت الوزيرة السابقة مي شدياق على كلام رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل، اليوم الأحد، خلال مؤتمر صحافي تناول فيه آخر التطورات ومساعي تشكيل الحكومة.

وقالت شدياق: “العرض العام الذي قام به باسيل يقسم إلى عدّة فقرات، وظنيت للحظة انني أشاهد تنبؤات، وكان واضح الدعوة إلى مؤتمر تأسيسي وإلى شدّ العصب المسيحي”.




وخلال مداخلة لها عبر قناة “الجديد”، أضافت: “باسيل وّجه أيضاً رسالة إلى الراعي الذي يسعى إلى تقريب وجهات النظر وكأنه يقول له “ما بقى تجرّب” وينصحه بأخذ طرف بحجة حقوق المسيحيين”.

ولفتت قائلةً، “تنازل الحريري كثيراً وقوله إن وزارة المال ستبقى مع الشعية خطأ، وكل معادلة “الاختصاصيين والمستقلين” سقطت ولا نزال في جدل بزنطي وعقيم لن يؤدي إلى نتيجة ونشعر عند كل مؤتمر صحفي جديد أن بعض السياسيين لا يرون أكثر مما يريدون من دون الإنتباه لما يحصل اقليمياً”.

وتابعت، “بقدر أهمية نصرالله لايران بقدر ما يكون مطروحاً على طاولة المفاوضات، الأمور غير واضحة بعد في هذا الاتجاه خصوصاً مع اتفاقات السلام في المنطقة، وكوشنير تمكن من الجمع بين قطر والدول الخارجية الأخرى وهذه مرحلة لا عودة منها إلى الوراء”.

ورأت شدياق “انه في ما يتعلق في الحدود البحرية، حصل تضارب في المواقف بين الرئيس عون و الرئيس بري على طاولة المفاوضات، وهذا يؤشر إلى ادخال لبنان في مأزق جديد”.