//Put this in the section //Vbout Automation

لماذا عاد الإعلامي بسام أبو زيد إلى LBCI بعد تجربة قصيرة في “الحدث”؟

فاجأ الإعلامي اللبناني المخضرم بسام أبو زيد رئيس نادي الصحافة زملاءه والمتابعين بتقديم استقالته من قناة “الحدث” العربية التي انتقل إليها وعمل فيها نحو ثلاثة أشهر في مركزها في دبي كمذيع للأخبار ومحاور ومعد للتقارير الإخبارية.

وعزا أبو زيد سبب استقالته من “الحدث” لأسباب شخصية بحتة تتعلق بعائلته التي يجب أن يكون إلى جانبها ولا يريد أن يتركها لوحدها في ظل الأوضاع الراهنة والصعبة في لبنان.




وشكر القائمين على هذه القناة من مديرين وزملاء على محبتهم وتفهمهم هذه التجربة الجيدة التي لم تدم طويلا، وكشف عن عودته إلى المؤسسة اللبنانية للإرسال إنترناشونال LBCI التي أمضى فيها 30 عاما من العمل الصحافي.

وتفاعل الإعلاميون والمتابعون مع خبر عودة بسام إلى “إل بي سي” معربين عن سعادتهم بهذه العودة الميمونة، وأبرز المرحبين زميلته السابقة في المؤسسة اللبنانية للإرسال ليال الاختيار التي انتقلت بدورها إلى قناة “الحرة” فغردت: “مبروك الرجعة صديقي نورت”.

الإعلامي أنطوان مراد كتب: “بسام راجع.. يا هلا بالريس بسام” وكلمة راجع استخدمت في حينها للجنرال ميشال عون الذي كان في حينه منفيا إلى باريس فكانت عبارة “عون راجع” تملأ الأحياء.

الإعلامية مارلين حداد باركت عودته بالقول: “الله يديم رجعتك، نحن بحاجة لوجودك”.

الإعلامية يمنى شكر غريب تمنت له رجعة مباركة وكتبت: “لبنان اشتقلك”.

الإعلامية ريما خداج رحبت بعودة بسام وقالت: “ريس بسام نحن ربحنا رجعتك وهني خسروك أكيد… الإعلام بلبنان يحتاج إلى أمثالك… ونادي الصحافة يحتاج وجودك أيضا”.

وتطرقت بعض الآراء عبر حسابه على “تويتر” من قبل المتابعين إلى وجود أسباب سياسية وراء عودته، وربط آخرون بين استقالته والنهج الإعلامي المتبع في “الحدث”، لكن أبو زيد نفى هذه الأسباب، عازيا استقالته إلى أسباب شخصية لها علاقة بالوقوف إلى جانب عائلته في هذه المحنة التي يمر بها لبنان كما أبلغ “القدس العربي”.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن عودة بسام أبو زيد إلى “إل بي سي” تتزامن مع توقيع القناة بروتوكول تعاون بينها وبين منصة “صوت بيروت إنترناشونال” التي يظهر فيها العديد من مقدمي البرامج في المحطة ومنهم ماريو عبود وطوني خليفة وهشام حداد.

القدس العربي