//Put this in the section //Vbout Automation

نائب جمهوري: ما تشهده واشنطن هو محاولة انقلاب

قال النائب الجمهوري آدم كينزينغر، إن ما تشهده واشنطن حاليا هو محاولة انقلاب ضد الرئيس المنتخب جو بايدن، وفقا لشبكة “سي أن أن” الأمريكية.

 




وقبل قليل، اقتحم المئات من أنصار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، مبنى الكونغرس، وسيطروا على عدد من شرفاته، خلال عقد جلسة للتصديق على نتائج الانتخابات الرئاسية.

وأوقفت جلسة التصديق على نتائج الانتخابات، بعد وقت من بدء النقاشات بين الشيوخ والنواب، في جلستين منفصلتين، برئاسة نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، للمصادقة على نتائج الانتخابية الرئاسية.

 

وقام ضابط من قوات إنفاذ القانون بإطلاق النار على شخص داخل مبنى الكونغرس الأمريكي، بحسب شبكة إن.بي.سي الأمريكية.

 

وقالت سي.أن.أن، أن امرأة في حالة خطيرة بعد إصابتها بعيار ناري في الصدر في محيط مبنى الكونغرس الأمريكي.

 

وأعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض، أنه تم الدفع بالحرس الوطني وغيره من خدمات الحماية الاتحادية إلى مبنى الكونغرس.

وقال ضباط شرطة في “الكابيتول هيل” إن التصويت على أصوات المجمع الانتخابي قد تم إيقافه مؤقتًا وأُغلق مبنى الكونجرس.

فيما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية “فرانس برس” أن زعيم الاغلبية الجمهورية في مجلس النواب ميتش ماكونيل،، حذر الجمهوريين من دوامة من الموت الديمقراطي في حال ألغيت نتيجة الانتخابات الرئاسية، في انقلاب على الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب الذي يطالب بقلب النتائج لصالحه.

وقال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل إن “مجلس الشيوخ الأمريكي لديه دعوة أعلى من دوامة لا نهاية لها من الانتقام الحزبي” حيث رفض تحدي نواب الحزب الجمهوري لنتائج الهيئة الانتخابية.

وكان ترامب قد طلب من نائبه مايك بنس الانقلاب على نتائج الانتخابات وإلغائها، زاعمًا أن بنس لديه الصلاحية القانونية للقيام بذلك.