بايدن: أنا حزين

دان الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، الأربعاء، اقتحام متظاهرين من مناصري الرئيس دونالد ترامب مبنى مجلس النواب، وقال في كلمة متفلزة “أنا حزين”.

وقال بايدن إن “احتلال المكاتب في مجلسي الشيوخ والنواب وتهديد سلامة ممثلي الشعب يعد عصيانا.. على العصابة هذه أن تخلي مبنى الكابيتول فورا”.




وأضاف بايدن خلال الخطاب الذي وجهه إلى الشعب الأميركي، بأنه ليس لديه أي قلق بشأن حفل تنصيب الرئيس في 20 يناير المقبل.

وتمكن مئات المحتجين المؤيدين للرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأربعاء من اقتحام مبنى الكابيتول وسط العاصمة واشنطن، حيث كانت تعقد جلسة مشتركة للكونغرس للمصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسية.

وتابع بايدن “نحن لم نشهد لهذا مثيلا في التاريخ الحديث، هذا اعتداء على الديمقراطية والحرية، وعلى ممثلي الشعب، الذين أدوا القسم لحماية الناس، أن ينفذوا القانون”.

ووصف بايدن الاقتحام بأنه “اعتداء على أقدس المؤسسات الأميركية، إن الأمر ليس مقبولا، هذه فوضى، وهذا شيء مشين، وينبغي أن ينتهي الآن”.

وطالب بايدن المقتحمين بالخروج فورا من الكونغرس وقال “الآن، أنا أطلب من الجميع أن ينسحب ويترك الديمقراطية تتخذ مجراها”.

وتوجه بايدن إلى ترامب قائلا “أدعو الرئيس ترامب إلى الخروج على شاشة التليفزيون، ويكون مسؤولا ويترجم القسم الذي أداه.. كيف يمكن أن نسمح بأن يحدث هذا لمبنى الكونغرس، وبتهميش النوافذ، هذا شيء مشين ومرفوض، العالم كله يشاهد ما يحدث، أنا مصدوم بشكل كبير”.

وأضاف بايدن “سنصمد ونعود، لكن العمل الآن، وسيكون العمل الآن وخلال الأربع سنوات القادمة، على إعادة القانون إلى مجراه، وإنفاذه”.

واختتم بايدن خطابه، “ليس هناك شيئا أفضل مما نقوم به سويا، والرب سيساعدنا لننهض بقوة، الآن كل الديمقراطيين والجمهوريين والمستقلين، علينا أن نضع يدنا جميع لحماية أميركا، الرئيس ترامب عليك أن تتدخل، فليحم الرب الولايات المتحدة وجيوشنا”.