//Put this in the section //Vbout Automation

يحرق سعرات أكثر ويقوي القلب ويزيد شعور السعادة.. فوائد صعود الدرج وما قد يكشفه عن صحة قلبك

إذا كنت من الأشخاص الذين يكرهون صعود الدرج فذلك أمر طبيعي، لأن الإنسان بطبيعته لا يحب الأمور الشاقة، ولكن هل كنت تعرف أنّ صعود الدرج تمرينٌ هام للجسم وله فوائد أكثر من الجري أو المشي؟

صعود الدرج.. تمرينٌ شاق لكنه مفيد

لتمرين صعود الدرج الكثير من الفوائد لا تنحصر فقط على تقوية العضلات وحرق السعرات الحرارية وحسب، بل تمتد لتشمل تقوية القلب وتحسين صحة الرئتين.




ووفقاً لموقع Run Society فإن الناس الذين يميلون إلى إجراء تمارين صعود الدرج يحصلون على فوائد أكبر من المشي والجري، لأن التمرينين الأخيرين يحركان الجسم بنمط أفقي.

بينما في صعود الدرج تضطر عضلات الساقين إلى مقاومة الجاذبية بشكل متكرر والتحرك بشكل شبه عمودي وبالتالي تزيد من نسبة الجهد المبذول في الجزء السفلي من الجسم.

عدى عن ذلك فإن إجراء ها التمرين ليس بالأمر الصعب فالأدراج متاحة في كل مكان وبشكل مجاني في مباني المكاتب أو مبنى منزلك أو أدراج الأماكن العامة.

فوائد صعود الدرج

يمكن لتمارين صعود الدرج أن تعتني بصحتك الجسدية والعقلية في آن معاً مثل تقوية القلب وتخفيف آلام المفاصل وزيادة شعورك بالسعادة!

حرق سعرات حرارية أكثر مرتين من الجري و3 مرات من المشي

إذا قررت أن تبدأ بإجراء تمارين صعود الدرج فعليك أن تعرف هذه المعلومة المفيدة: صعود الدرج يحرق ضعفي كمية الدهون مقارنة بالجري و3 أضعاف مقارنة بالمشي.

فخلال ساعة واحدة من الصعود ستتمكن خلالها من حرق ما يقرب من 1000 سعرة حرارية، ففي كل خطوة صعود تجريها ستحرق حوالي 0.17 سعرة حرارية أما في حال نزول الدرج فستحرق في الخطوة الواحدة 0.05 سعرة حرارية في المتوسط.

ولكن عليك أن تعرف أيضاً أن وزنك يلعب دوراً هاماً في عملية الحرق، فكلما كان وزنك أثقل ستحرق سعرات حرارية أكبر.

تقوية القلب وتحسين صحة الرئتين

يمكن أن يساعد تمرين صعود الدرج في تقوية القلب وتحسين صحة الرئتين، لأنه يسمح لك باستنشاق المزيد من الهواء النقي وبالتالي تجديد خلايا عضلات الدم الغني بالأوكسجين.

ومع مرور الوقت سيساعد التمرين على زيادة وظائف القلب والرئة وبالتالي تحسين قدرتك على التحمل بشكل عام.

ووفقاً لموقع Live Strong فقد وجدت دراسة نُشرت في مجلة علم وظائف الأعضاء التطبيقي والتغذية والتمثيل الغذائي، أن بضع دقائق فقط من صعود الدرج على فترات قصيرة على مدار اليوم يمكن أن تعزز صحة القلب والأوعية الدموية بشكل كبير.

تعزيز مناعة العظام والمفاصل وزيادة قوة العضلات

تمارين صعود الدرج ليست فقط من أجل بناء عضلات أرجل قوية ورشيقة وحسب، بل ستقوي أوتار الركبة وتزيد من قوة العظام وتقلل من خطر الإصابة بالهشاشة مستقبلاً.

في إحدى الدراسات التي أجرتها جامعة Duke في كارولينا بأمريكا أنّ صعود الدرج أدى إلى انخفاض تصلب الشرايين لدى النساء بعد سن اليأس المصابات بارتفاع ضغط الدم في المرحلة الثانية.

يقلل مخاطر الإصابة بالسكري وارتفاع ضغط الدم ويقوي المناعة

كما أنّ بإمكان تمرين صعود الدرج أن يحسن صحتك العامة عن طريق تقليل مخاطر الإصابة بسرطان القولون وارتفاع ضغط الدم وغير ذلك، إضافة إلى تقوية جهاز المناعة لديك.

علاوة على ذلك يمكن أن تقلل ممارسة تمارين صعود الدرج من خطر الإصابة بمشاكل صحية مزمنة السكري من النوع 2.

كما يمكن أن يؤدي صعود الدرج أيضاً إلى تحسين كمية الكوليسترول الجيد في الدم.

يجعلنا نشعر بالسعادة

بعد التعرف على الفوائد الجسدية لصعود الدرج ليس مستغرباً أنّ هذا النشاط البدني بإمكانه تحسين صحتنا النفسية أيضاً عن طريق زيادة شعورنا بالسعادة.

ووفقاً لموقع Tru Weight فإن صعود الدرج يحث أجسامنا على إنتاج كمية أكبر من هرمون الأندروفين الذي تنتجه الغدة النخامية لسببين، الأول زيادة الشعور بالسعادة، والثاني تخفيف شعورنا بالألم.

مساوئ صعود السلالم

على الرغم من أن صعود الدرج يعد تمريناً رائعاً للقلب، فإنه قد لا يكون مناسباً لجميع الناس للأسباب التالية:

يعمل صعود الدرج على تمرين عضلات ساقيك، لكنه لا يساعد في تقوية عضلات الجسم الأخرى.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في العظام أو الأنسجة الرخوة للركبتين، قد يتسبب صعود الدرج في مزيد من الإصابات.

إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو تعاني من مشاكل في الركبة يجب عليك الانتباه.

كيف تبدأ صعود الدرج للتمرين؟

يوصي الخبراء بأنه عندما تبدأ في تمارين صعود الدرج، يجب أن تبدأ ببطء على الشكل التالي:

ابدأ بجلسة مدتها 10 دقائق 3 مرات أسبوعياً

عندما تبدأ في صعود الدرج لأول مرة انتبه لأي ألم قد تشعر به في الركبتين أو الظهر أو الوركين أو الكاحلين.

بمرور الوقت قم بصعود الدرج مدة تصل إلى 30 دقيقة

ابدأ روتين صعود الدرج الخاص بك عن طريق الإحماء أولاً لمدة 5 إلى 10 دقائق.

على الرغم من أن المشي ببطء لأعلى ولأسفل الدرج سيوفر الإحماء اللازم، فإنه يجب عليك ببساطة المشي أو القيام ببعض تمارين القفز للاستعداد.

تمرين صعود الدرج سيكشف لك الكثير عن قلبك

يقول الباحثون وفقاً لموقع Health Line إن السرعة التي يمكن للشخص أن يصعد بها 4 طوابق من البناء قد تكون مؤشراً على صحة قلبه.

ويضيف الباحثون أنه إذا تمكن الشخص من صعود 4 طوابق خلال دقيقة واحدة ونصف فهذا مؤشر على أنّ صحة القلب جيدة للغاية.

وقال الدكتور خيسوس بيتيرو طبيب متخصص بأمراض القلب: “صعود الدرج هو طريقة سهلة للتحقق من صحة قلبك، إذا استغرق الأمر أكثر من دقيقة ونصف للصعود 4 طوابق فهذا يعني أن صحتك هي دون المستوى الأمثل وسيكون من الجيد استشارة الطبيب”.

عربي بوست