افرام: إنتاج طارىء لأجهزة تنفس مع غرف عناية ميدانية

غرّد النائب المستقيل نعمة افرام عارضا مبادرة إنتاج طارىء لأجهزة تنفس اصطناعية واستحداث غرف عناية فائقة ميدانية: “لكل من يسأل نحن البلد الوحيد في المنطقة الذي خاض تحدي إنتاج أجهزة تنفس اصطناعية ونجحنا بذلك بأعلى المواصفات والتقنيات العالمية لمواجهة كورونا، واضعين أكثر من 30 منها في الخدمة الفعلية في المستشفيات في لبنان والخارج”.

أضاف: “حذرت طويلا من سقوط خط الدفاع الأول -وهو منع تفشي الوباء- والوصول إلى النموذج الإيطالي. وعرضت قبل ثمانية أشهر خط الدفاع الثاني في حال فقدان السيطرة، باستحداث غرف عناية فائقة مركبة مصممة خصيصا توضع في مواقف سيارات المستشفيات مع ممر موصول بها”.




وتابع: “اليوم وصلنا إلى المحظور، لكن بفضل تحضيرات استباقية، لدينا القدرة على إنتاج طارىء لـ 25 جهاز تنفس اصطناعي هذا الأسبوع و25 جهازا آخر في الأسبوع التالي. كما أكرر اقتراحي باستحداث غرف عناية مركبة ميدانية مجهزة سبق أن قدمت خوارطها وملفا كاملا بشأنها”