نصرالله في ذكرى سليماني: كلام زاده جرى تحريفه… ونحن جبهة أمامية ضد الاحتلال

أكدّ الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصر الله أنّ كلام القائد في “الحرس الثوري الايراني”، الذي أثار عاصفة سياسية في لبنان أمس استدعت رداً غير مباشر من رئيس الجمهورية ميشال عون، هو “محرّف ومجتزىء”.

وقال في كلمة متلفزة لمناسبة الذكرى السنوية لاغتيال الجنرال الإيراني #قاسم سليماني: “قامت يوم أمس وسائل إعلام لبنانية بتحريف كلام المسؤول الإيراني حاجي زاده”. وأضاف: “صحيح نحن في لبنان جبهة أمامية وغزة أيضاً جبهة أمامية، وحاجي زادة لم يقل أنّنا جبهة أمامية لإيران بل جبهة أمامية لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي”.




وشدّد على أنّ “المقاومة هي الوحيدة القادرة على حماية الثروات النفطية للبنان بفضل سلاحها والدعم الإيراني والسوري”، لافتاً إلى أنّ “البعض يفترض أنّ إيران ستعتمد على أصدقائها بالرد، لكن إيران إذا أرادت أن ترد فهي سترد عسكرياً أو أمنياً”. أما أصدقاء إيران فـ”هم من يقرّرون إذا ارادوا الرد على جريمة الاغتيال”.

كما أكّد #نصرالله أنّ “إيران ليست ضعيفة بل قوية، وهي تقرر كيف ترد ومتى ترد”، مضيفاً أن “أميركا افترضت أنها باغتيال الحاج قاسم ستضعف إيران ومحور المقاومة لكن نحن نعرف كيف نحوّل التهديد إلى فرصة محور المقاومة استطاع أن يستوعب هذه الضربة الكبيرة”.

واعتبر نصرالله أنّ “القصاص من قتلة سليماني يبقى مسؤولية كل حر وشريف في العالم”.

وتزامناً مع كلمة نصرالله، حلّق الطيران الإسرائيلي على علو منخفض فوق مناطق لبنانية عدة.