انفجار مخزن بيت حانون بغزة وانفجار مرفأ بيروت وجنوب لبنان، مصدرها واحد… إيران

خاص بيروت اوبزرفر

انفجار بيت حانون في غزة, هو انفجار مخزن للأسلحة والمتفجرات تابع للجهاد الإسلامي الفلسطيني والمواد المخزونة هناك من صناعات ايرانية وهي نفس المواد المتفجرة في مخازن حزب الله بلبنان والتي ادت لانفجار مرفأ بيروت وانفجارات اخرى في لبنان, هذا ما اكده مصدر مطلع لموقعنا واضاف المصدر ان ايران تزود ميليشياتها في كل مكان بالمتفجرات والاسلحة والمواد لتصنيع العبوات بطريقة خطرة وبدون اتباع درجات الحذر اللازمة وتطلب تخزينها في الاحياء السكنية للتمويه غير ابهة بالسكان وبالمواطنين الامنين والابرياء الذين لا ناقة لهم ولا جمل في صراعات ايران وميلشياتها بالمنطقة.




يذكر في هذا السياق ان انفجار بيت حانون بغزة صباح اليوم السبت كان بمخزن للأسلحة والمتفجرات تابع لحركة الجهاد الاسلامي في بيت عائلة الكفارنة وأدى الانفجار الى جرح أكثر من اربعين شخصا معظمهم من الاطفال والنساء وتفيد التقارير الواردة من قطاع غزة ان الحكم المركزي في غزة والمتمثل بحماس يخشى من التحقيق الجدي بالحادث خشية من رد فعل إيران كما هو الحال لدى السلطات اللبنانية التي لا تحقق في الانفجارات هذه خشية من حزب الله ومن إيران.

وقال مصدر في غزة ان الحادث خطير جدا وان هناك امكانيات كبيرة لحدوث مثل هذا الانفجار في كل لحظة قد تؤدي الى كارثة حقيقية بالإضافة الى معاناة قطاع غزة من الحصار والاغلاق زد على ذلك جائحة كورونا وتبعاتها. هذا وناشدت فعاليات غزية الفصائل الفلسطينية المختلفة ابعاد مخازن الاسلحة والمتفجرات من الاحياء السكنية وابقاء طرق وعمليات مقاومة الاحتلال بعيدة عن بيوت السكان والمخيمات المكتظة وأكبر برهان على خطورة هذه المخازن هو العدد الكبير من الاطفال الذين اصيبوا بالانفجار.