واشنطن بوست: خوفا من متعاطفين مع ترامب..المخابرات الأمريكية ستغير فريق حماية بايدن

قالت صحيفة “واشنطن بوست” إن جهاز الخدمة السرية الأمريكية التابع للمخابرات، يخطط لتغيير تشكيلة الفريق الأمني المكلف بحماية الرئيس المنتخب جو بايدن، بالعديد من عملائها الذين سبق أن عملوا مع بايدن عندما كان يشغل منصب نائب الرئيس باراك أوباما.

وأكدت الصحيفة، أن هذا الإجراء يأتي على خلفية شكوك أثارها محيط بايدن من أن بعض موظفي الخدمة السرية، قد يتعاطفون مع الرئيس الحالي دونالد ترامب.




وأشارت الصحيفة إلى جهاز الخدمة السرية يتعرض في الأشهر الأخيرة، للتفتيش بهدف التحقق من تقارير تفيد بأن توصية انتشرت في مجموعة الأمن الرئاسية بخصوص عدم ارتداء كمامات واقية في حضور ترامب، لأنه لا يحبذ هذا الإجراء للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا.

وخلال إصابة ترامب بفيروس كورونا، ذكرت تقارير أن عددا من رجال الخدمة المكلفين بحراسته أصيبوا كذلك بالفيروس.