//Put this in the section //Vbout Automation

رحيل بيار كاردان الذي لم يكتف بثورة الأزياء

أعلنت أكاديمية الفنون الفرنسية، الثلاثاء، وفاة مصمم الأزياء الفرنسي الشهير بيار كاردان عن عمر يناهز 98 عاما في تغريدة على صفحتها في موقع تويتر للتواصل الاجتماعي.

وفارق كاردان الحياة صباح الثلاثاء في المستشفى الأميركي في منطقة نويي غرب العاصمة الفرنسية.




وكتبت أسرته في بيان “إنه يوم حزين للغاية لعائلتنا جميعا، بيار كاردان رحل. لقد عبر المصمم الكبير القرن تاركا لفرنسا والعالم إرثا فنيا فريدا لم يقتصر على الموضة”.

وأضافت “جميعنا فخورون بطموحه العنيد والجرأة التي أظهرها طيلة حياته. لقد كان رجلا معاصرا متعدد المواهب وصاحب طاقة لا تنضب، وقد نجح في وقت مبكر جدا في التماشي مع موجات عولمة الأصول والتبادلات”.

كاردان كان رجلا معاصرا متعدد المواهب
كاردان كان رجلا معاصرا متعدد المواهب 

وكاردان مصمم أزياء فرنسي شهير، من مواليد إيطاليا عام 1922. أحدث انقلابا في عالم الأزياء والموضة في الستينات والسبعينات بما أدخله من لمسات عصرية، كما اشتهر أيضا بما أدخله من طفرة على عالم الموضة إثر نجاحه في جعل اسمه علامة تجارية بارزة لها وزنها.

إذ سبق كاردان كثيرين في فتح “زاوية” لتصاميمه داخل متجر كبير وتقديم عروض أزياء رجالية.

كما اعتمد على نطاق واسع نظاما للتراخيص كان يوفر له قدرة على الانتشار في أنحاء العالم، واضعا اسمه على منتجات متنوعة تشمل ربطات العنق والسجائر والعطور والمياه المعدنية.

وأسس دار أزيائه الشهيرة عام 1950، وتم تعيينه سفيرا للنوايا الحسنة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) عام 1991.

كما تم ترشيحه في 16 أكتوبر 2009، سفيرا للنوايا الحسنة لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة.

وفي عام 1992 صار كاردان عضوا في قسم الإبداع الحر، بالأكاديمية الفرنسية للفنون، وهي واحدة من الأكاديميات الخمس التابعة لمعهد فرنسا تأسست في عام 1816.