//Put this in the section //Vbout Automation

دياب “مرتاح الضمير”: هل لأنني لم أنزل إلى المرفأ أصبح أنا الفاسد؟

أكّد رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان #دياب أنّه أوّل من فتح الباب للمحقق العدلي في انفجار #المرفأ للقاضي صوان وهو من حارب الفساد من أوّل الطريق، سائلاً: “هل لأنني لم أنزل إلى المرفأ أصبح أنا الفاسد؟”.

وقال في دردشة مع الصحافيين: “إذا كان لدى القاضي صوان أي شيء ضدّي فليرسله إلى المجلس النيابي والأمور تسلك مجراها وأنا مرتاح الضمير وأحتكم للدستور”.




وعن سبب عدم نزوله إلى المرفأ، قال: “وصلتني 3 معلومات مختلفة على مدى ساعتين وخلال 20 اجتماعاً للمجلس الأعلى للدفاع لم يرفع أحد يده ليُبلغ عن وجود النيترات وهم يعرفون”.

وتساءل: “هل يُعقل أنّه ضمن ادّعاءات القاضي صوان لا يوجد إسم قاضٍ أو أمنيّ بينما يدّعي على رئيس #الحكومة؟”.

وفي شأن منفصل، قال دياب: “ذاهبون إلى الإقفال في حال زادت نسبة الإصابات بفيروس #كورونا ويوم الإثنين سنتخذ القرار”.