//Put this in the section //Vbout Automation

مقتل منفذ تفجير ناشفيل والشرطة تقول إنها حددت هويته ولكنها لا تعرف دافعه

كشفت مصادر من شرطة مدينة ناشفيل في ولاية تينيسي الأمريكية أن السلطات تعرفت على هوية منفذ انفجار يوم عيد الميلاد في وسط المدينة، وقالت إنّ أنتوني كوين وارنر البالغ من العمر 63 عاماً يقف وراء التفجير.

وتعتقد السلطات الأمريكية أن وارنر قد توفي من جراء الانفجار في الكرفان “عربة سكن متنقلة” بعد تفجيره في وسط مدينة ناشفيل في وقت مبكر من يوم الجمعة.




وقد تم العثور على أنسجة بشرية بين الحطام الذي خلفه الانفجار، ويقوم المحققون بإجراء اختبار الحمض النووي.

وأكد متحدث باسم شرطة ناشفيل، دون أرون، هوية المشتبه به في الانفجار، ولكنه لم يذكر تفاصيل أخرى، في حين أشارت الصحف الأمريكية إلى أن المشتبه به كان يعمل في مجال الإلكترونيات وأجهزة الإنذار.

ولا يزال الدافع قيد التحقيق، ولكن السلطات لا تعتقد أن المدينة في خطر، وأشارت المصادر إلى أن المشتبه به هو عبارة عن “ذئب وحيد” لا علاقة له بجماعات معينة.

وقال مسؤولون أمريكيون إن المحققين الفيدراليين بدأوا في فحص البصمة الرقمية والتاريخ المالي للمشتبه به، وقالوا إن وارنر قام بنقل ملكية منزل يقع في ضواحي ناشفيل في الفترة الأخيرة.

وأشارت الشرطة إلى أن العربة الجوالة أطلقت تحذيرات بالإخلاء قبل 15 دقيقة من الانفجار لتطهير المنطقة وأن صوت المرأة في التسجيل هو على الأرجح صوت آلي.

وأكد المحققون أنهم “سيقلبون كل حجر” لفهم من فعل هذا ولماذا.