قبلان: البلد بحاجة لمن يضحي ويتنازل من أجل هذا الشعب

اتصل المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان بالبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ومتروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عوده والمرجعيات الروحية المسيحية، مهنئا بعيد الميلاد المجيد، متمنيا أن “تشكل هذه الذكرى الميمونة ولادة وطن جديد ملؤه الأمل بمستقبل واعد يعم لبنان واللبنانيين، ويعيد لهذا البلد المعذب دوره الرسالي والحضاري”.

وهنأ “اللبنانيين عموما والإخوة المسيحيين خصوصا بهذه الذكرى المجيدة، سائلا الله تعالى أن يلهم المسؤولين ويوقظ ضمائرهم لعلهم يتحسسون آلام الناس ويدركون كم هي الأوضاع المعيشية والاقتصادية خانقة وصعبة، فينكفئون عما هم عليه من تكايد وضغائن ويبدأون مرحلة جديدة من التعاون والتسامح، متنازلين عن كل ما هو مصلحة وطموح سياسي، لأن البلد لم يعد يحتمل كل هذه الصراعات والتحديات، وبات في حاجة إلى من يضحي ويتنازل من أجل هذا الشعب الذي تحمل الكثير ودفع من الأثمان غاليا، لا بل أصبح من الواجب الوطني والأخلاقي والإنساني أن تسقط كل المعايير وتزول كل الشروط والشروط المضادة أمام هول الكارثة التي حلت بلبنان وأصابت جميع اللبنانيين، ونذهب إلى حكومة قادرة على وقف الانهيار”.