لن تصدقوا من يحاول افشال ترشيح خالد مشعل لرئاسة مكتب حماس السياسي؟

خاص بيروت اوبزرفر

منذ ان تم الاعلان عن نية خالد مشعل الترشح لرئاسة المكتب السياسي لحماس والاخبار عنه لا تنقطع وحتى ان عشرات الصفحات بدأت تطفو على السطح الاعلامي وعبر الشبكة العنكبوتية لافشال هذه الخطوة، مصادر مقربة من خالد مشعل اشارت الى ان بعض القياديين الفلسطينيين من حماس عبروا عن دعمهم لخالد مشعل في مساعيه من اجل اعادة بناء حركة حماس واصلاح ما فسد.




الى ذلك تفيد المعلومات ان هناك من يحاول العمل عبر وسائل التواصل الاجتماعي لضرب خالد مشعل واظهاره بشكل سيء عبر انشاء صفحات دعم وهمي له تتضمن منشورات مسيئة لقيادات اخرى في حماس من اجل اتهامه بانه يعمل على تحقير الاخرين.

من جهته صرح خالد مشعل انه لا يملك اي صفحات او مواقع تدعم ترشحه وان عددا من تلك الصفحات جاء للمس به قبل غيره.

عند البحث عن الصفحات والمواقع يمكن العثور على الكثير منها مثل صفحة ابو الوليد وهو لقب خالد مشعل وبها عرضة يوقع عليها منسوبي حماس للطلب من مشعل الترشح وانقاذ حماس كما جاء في العريضة الى جانب مقالات واخبار حول خالد مشعل وتصريحاته الاخيرة.

يذكر ان اسماعيل هنية يترشح لدورة ثانية رئيسا للمكتب السياسي لحماس ولا يوجد منافس كفوء له وفقط خالد مشعل قد يشكل خطرا انتخابيا على اسماعيل هنية الذي تدعمه ايران وحزب الله. وتشير التقديرات الى ان حماس غزة تؤيد خالد مشعل بعد سفر هنية والتصاقه بمحور ايران وتلقيه الاموال منها وعدم توزيعها على محتاجي غزة بل الاحتفاظ بها لقيادات الخارج والذين يعيشون بنعيم ورخاء كما تقول المصادر.

الجدير بالذكر ان خالد مشعل يظهر مؤخرا عبر تطبيق زوم في لقاءات وندوات مهمة ويطرح افكاره هناك وهو يسعى بحسب اقوال المقربين منه من اجل توحيد الصف الفلسطيني داخل حماس وداخل منظمة التحرير الفلسطينية وانه يعتبر قائدا عمليا ويتحلى ببراغماتية في العمل وهو مقبول على قيادة فتح ومؤخرا طرح اسمه كمرشح لان يشارك في قيادة منظمة التحرير الى جانب الرئيس محمود عباس من اجل اتمام المصالحة العالقة.

خالد مشعل الوحيد القادر على النهوض بحماس واخراجها من بوتقة غزة والحصار يقول المقربون من مشعل وهم يؤكدون لموقعنا ان خالد مشعل سوف يكون رئيس المكتب السياسي المقبل لحماس وسوف تكون سنة ٢٠٢١ سنة المصالحة وسنة اقامة الوطن الحر المستقل.