//Put this in the section //Vbout Automation

مشعل يواصل تدشين حملته الانتخابية السياسية لقيادة حماس…إعلاميا – بقلم أحمد إبراهيم

تتواصل ردود الفعل على الساحة السياسية عقب الندوة الافتراضية التي أجراها رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس خالد مشعل بتنظيم وإشراف صحيفة رسالة الفلسطينية في غزة، وتحدث مشغل وبالتفصيل عن الانتخابات الداخلية لقيادة حماس.

وألقى الضوء أيضا عن أهمية دورية انعقاد الانتخابات كل 4 سنوات، موضحا أن حركة حماس في الأشهر القادمة تتقدم بخطى راسخة نحو استحقاقها الانتخابي الداخلي وتجديد المؤسسات الداخلية بحيوية فيها الكثير من الثقة بالنفس والالتزام الحديدي بالشورى والانتخاب والديمقراطية التي نعدّها جزءًا من نجاحنا وضمان استمرارنا في المسيرة.




ويقول مصدر فلسطيني مسؤول للمورد إن هذا اللقاء الافتراضي يعتبر جزء من حملة متواصلة يقودها مشعل عبر وسائل الإعلام ، ليكون البديل الذي يحل محل رئيس المكتب السياسي الحالي لحركة حماس إسماعيل. هنية.

وأضاف هذا المسؤول إن مشعل حاول سواء في هذه الندوة أو عبر المقالات أو التقارير التي تكتب عنه طرح نظام سياسي جديد لحركة حماس ، بالإضافة إلى طرح برنامجه السياسي ، وهو ما يأتي في إطار الدعاية السياسية له خلال الفترة المقبلة استعدادا للانتخابات الداخلية في حركة حماس.

اللافت أن تصريحات مشعل خلال الفترة الأخيرة باتت تحظ باهتمام ومتابعة الكثير من القيادات الإعلامية الفلسطينية المسؤولة ، وفي تعليق على تصريحاته الأخيرة قال المفكر الفلسطيني حسن عصفور في مقاله له بموقع أمد ” أوضح خالد مشعل في أخر أقواله، بأن “المؤسسات القيادة الفلسطينية ترهلت” وبالتالي لا بد من تغييرها، او استبدالها، وقدم أوراق اعتماد حماس مبكرا للإدارة الأمريكية، بأن حركته على استعداد للتعامل مع الإدارة الجديدة، وهي الرسالة الصريحة على أنهم يتعاملون كـ “كيان خاص”.”

وأضاف عصفور “بالتأكيد، ساذج من يعتقد أن حماس ستتراجع عن مشروعها الانفصالي بحسن خاطر سياسي، ولذا بات مطلوبا من القوى كافة العمل على ردع المخطط الأخطر على المستقبل الوطني، والذي يكمل مشروع التهويد والضم.”