//Put this in the section //Vbout Automation

ماكرون أحدثهم.. فيروس كورونا يخترق دهاليز السلطة ويصيب عددا من زعماء العالم

تسلل فيروس كورونا إلى دهاليز السلطة ونجح في الوصول إلى عدد من الزعماء حول العالم.

فيما يلي نعرض أسماء بعض الزعماء السياسيين الذين أصيبوا بمرض كوفيد-19، والطريقة التي تعاملت بها كل إدارة مع الأمر:




فرنسا

ثبتت إصابة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بفيروس كورونا، اليوم الخميس، وقال مكتبه إنه خضع للفحص بعد ظهور أعراض المرض عليه وإنه سيخضع للعزل الذاتي خلال الأسبوع المقبل وسيواصل مهامه في إدارة البلاد عن بعد.

وقالت متحدثة إن جميع رحلاته ألغيت وإن زوجته بريجيت تخضع للعزل الذاتي أيضا.

كما قرر رئيسا وزراء إسبانيا والبرتغال الخضوع للعزل الذاتي، بعد حضور مأدبة غداء مع ماكرون هذا الأسبوع.

وقالت الرئاسة الفرنسية إن ماكرون وفريقه يسعون لمعرفة مكان وكيفية إصابته بالفيروس.

الولايات المتحدة

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (74 عاما) في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول إصابته بالفيروس، وذلك قبل شهر من خوض سباق الرئاسة الأمريكية الذي خسره أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن.

وأدخل ترامب بعد ذلك إلى المستشفى لتلقي العلاج من المرض، وهو الذي عادة ما تجاهل الإرشادات التي تحث فيها السلطات الصحية الناس على وضع الكمامات في الأماكن المغلقة.

وغادر ترامب المستشفى في السادس من أكتوبر/ تشرين الأول مستقلا طائرة هليكوبتر إلى البيت الأبيض، لينزع الكمامة وهو يقف في إحدى الشرفات ليعلن انتصاره على الفيروس. وقال النقاد إنه طبقا لإرشادات الصحة العامة الأمريكية كان عليه البقاء في العزل لفترة تصل إلى 10 أيام منذ بدء ظهور الأعراض عليه.

وسخر ترامب، الذي ثبتت إصابة زوجته ميلانيا أيضا بالفيروس، من بايدن لوضعه الكمامة باستمرار. وفي إبريل/ نيسان، قال إنه لا يتخيل نفسه يرتدي كمامة وهو يحيي “رؤساء الدول والحكومات والديكتاتوريين والملوك والملكات”.

البرازيل

أصيب الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو (65 عاما) بفيروس كوورنا في يوليو/ تموز، وظهرت عليه أعراض حمى. وكان الزعيم اليميني الشعبوي يقلل من خطورة الجائحة واصفا مرض كوفيد-19 بأنه “إنفلونزا خفيفة”.

وظهر أمام الجمهور بعد إصابته بأقل من أسبوعين، وقال إن صحته جيدة رغم إصابته بالفيروس، وعزا ذلك إلى استخدامه عقار هايدروكلوروكين لمقاومة المرض، بالرغم من عدم وجود دليل علمي على فعاليته.

وأعلن بولسونارو الشهر الماضي أنه لن يتلقى جرعة من لقاح فيروس كورونا، وقال مازحا على تويتر في أكتوبر/ تشرين الأول إن التطعيم سيكون مطلوبا لكلبه فقط.

المملكة المتحدة

قضى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أسبوعين وهو يتعافى من إصابته بكوفيد-19 في مقر إقامته الريفي في تشيكرز، وذلك قبل عودته إلى مقر رئاسة الوزراء في داونينج ستريت في 26 من أبريل نيسان.

وكان جونسون (56 عاما) قد أمضى قبل ذلك ثلاث ليال في وحدة للرعاية المركزة بإحدى مستشفيات لندن يعالج فيها من المرض. ومع مغادرته المستشفى في 12 أبريل/ نيسان، قدم الشكر للعاملين فيها لإنقاذ حياته.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني، خضع جونسون مرة أخرى للعزل الذاتي بعد أن كان مخالطا لشخص ثبتت إصابته بالفيروس، وكان يعمل من مقر رئاسة الوزراء في داونينغ ستريت في لندن. وخضع آنذاك لفحص كوفيد-19 لكن النتيجة جاءت سلبية.

الجزائر

ظهر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون (74 عاما) في 13 ديسمبر/ كانون الأول الجاري لأول مرة منذ توجهه قبل 47 يوما إلى مستشفى في ألمانيا بعد إصابته بالمرض. وفي مقطع فيديو نشر على تويتر وجرى بثه في التلفزيون الرسمي، بدا تبون شاحب الوجه إلا أنه قال إنه يتعافى وسيعود إلى منزله قريبا.

روسيا البيضاء

أعلن رئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو في يوليو/ تموز أنه أصيب بمرض كوفيد-19 وتعافى منه دون أن تظهر أي أعراض عليه. وكان لوكاشينكو (66 عاما) قد قال في أبريل/ نيسان إن أحدا لن يموت من الإصابة بكوفيد-19، واقترح مواجهة الفيروس بشرب الفودكا والذهاب إلى حمامات البخار وقيادة الجرارات الزراعية.

ويقول معارضو لوكاشينكو إن طريقة تعامله مع الجائحة اتسمت بالحمق، وأظهرت أنه منفصل عن الواقع. ويواجه احتجاجات في الشوارع من انتخابات التاسع من أغسطس آب الرئاسية التي يقول المعارضون إنها تعرضت للتزوير، في حين ينفي بدوره هو وقوع أي مخالفات.

هندوراس

أصيب خوان أورلاندو هرنانديز رئيس هندوراس (52 عاما) بالفيروس في يونيو/ حزيران الماضي، وغادر المستشفى في يوليو تموز بعد علاجه من التهاب رئوي.

بوليفيا

أصيبت رئيسة بوليفيا جينين أنيز (53 عاما) بالمرض في يوليو تموز، وقالت إنها كانت “تشعر بصحة جيدة” وهي تقوم بمهامها أثناء خضوعها للعزل الذاتي لأربعة عشر يوما. كما ثبتت أيضا إصابة العديد من المسؤولين في الحكومة بالفيروس في بوليفيا بمن فيهم وزير الصحة.

غواتيمالا

أصيب أليخاندرو جياماتي رئيس جواتيمالا (64 عاما) بكوفيد-19 في سبتمبر/ أيلول، وقال إنه يواجه “خطرا جسيما” نظرا لوضعه الصحي السابق وتاريخه مع التدخين بشراهة. وخضع جياماتي، الذي يستخدم عكازين في المشي بسبب تعرضه لمرض في شبابه، للعزل الذاتي وكان يعمل من منزله.

روسيا

أصيب رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين (54 عاما) بالفيروس في أبريل/ نيسان وواصل العمل وهو في العزل الذاتي.

موناكو

أصيب الأمير ألبرت (62 عاما) بفيروس كورونا في مارس/ آذار لكنه واصل العمل من مكتبه بإحدى شققه الخاصة.

مولدوفا

أصيب رئيس وزراء مولدوفا إيون تشيكو (48 عاما) بفيروس كورونا هذا الشهر، وقال أحد مساعديه في الثامن من ديسمبر كانون الأول الجاري إنه يقوم بمهام عمله عن بعد بينما يخضع للعزل الذاتي.

كرواتيا

كان رئيس الوزراء الكرواتي أندريه بلينكوفيتش (50 عاما) يخضع فعليا للعزل الذاتي عندما أعلنت الحكومة في 30 نوفمبر تشرين الثاني ثبوت إصابته بكوفيد-19 بعد إصابة زوجته. وقال متحدث إن رئيس الوزراء سيبقى في منزله لعشرة أيام أخرى لكنه سيقوم بمهام عمله وهو في العزل الذاتي.

بلغاريا

أصيب رئيس وزراء بلغاريا بويكو بوريسوف (61 عاما) بكوفيد-19 في أكتوبر/ تشرين الأول، وواصل العمل من منزله بينما كان يخضع للعزل الذاتي.

أرمينيا

قال رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان (45 عاما) في الأول من يونيو/ حزيران إنه أصيب بفيروس كورونا رغم عدم ظهور أعراض عليه، وأٌعلن بعد أسبوع أنه وأسرته تعافوا من المرض.