صوان يعلّق التحقيقات في جريمة المرفأ لعشرة أيام ويصرف النظر عن استجواب دياب

علّق المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي فادي صوان  التحقيقات في الملف لمدة عشرة أيام، وهي المهلة القانونية التي على المحقق العدلي أن يقدم خلالها جوابه على طلب كف اليد عن الملف المقدم من الوزيرين السابقين غازي زعيتر وعلي حسن خليل للإرتياب المشروع وتعيين محقق آخر.يشار الى أن أطراف الدعوى كافة بدءا من النيابة العامة التمييزية الى المحقق العدلي ونقابة المحامين، بوكالتها عن المدعين المتضررين من جراء الإنفجار لديها مهلة عشرة أيام للإجابة، علما أنه فور تقديم المحقق العدلي جوابه،ستباشر النيابة العامة مطالعته تمهيدا لإبداء الرأي.

وصرف صوان النظر عن استجواب رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب الذي كان مقررا غدا الجمعة، وذلك الى أن تبت محكمة التمييز الجزائية برئاسة القاضي جمال الحجار، بالمذاكرة التي تقدم بها الوزيران السابقان علي حسن خليل وغازي زعيتر، وطلبا فيها نقل الدعوى من عهدة القاضي صوان، بحسب الوكالة الوطنية للاعلام.




ولم يحضر وزير الأشغال السابق يوسف فنيانوس او وكيله القانوني الى دائرة المحقق العدلي ولم يرسل اي عذر، في حين حضر المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا مع وكيله القانوني، الا انه لم يتم الاستماع اليه ولم تحصل اي مواجهة بينه وبين الرائد جوزف النداف.

فنيانوس يوضح: من جانبه، أوضح وزير الأشغال السابق يوسف فنيانوس، انه لم يحضر أو وكيله القانوني الى دائرة المحقق العدلي بسبب عدم وجود جلسة له اليوم.

الى ذلك، حصلت الـLBCI على قرار هيئة مكتب مجلس النواب القاضي بعدم إبلاغ النائبين علي حسن خليل وغازي زعيتر دعوة المحقق العدلي فادي صوان للمثول امامه بصفة مدعى عليهما في قضية انفجار مرفأ بيروت.