ما حقيقة تحرّش المخرج جو قديح بتلميذته؟

“لم أرَها في حياتي” هكذا ردّ المخرج المسرحي اللبناني جو قديح على اتهامه بالتحرّش بفتاة قبل 18 عاماً عندما كانت تلميذته.

وفي التفاصيل أوردت إحدى الصفحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي رسالة طويلة تكشف فيها فتاة عن تعرّضها للتحرش من قِبل ​جو قديح​ حين كانت في عمر الـ17 عاماً وتلميذته في المسرح، حيث استدرجها الى بيته وحاول تقبيلها والتحرّش بها.




وبعد الضجة التي أثارها المنشور، نفى قديح لموقع “الفن” حقيقة هذه المسألة، واستغرب ما نشر على الصفحة، وقال: “لا أعرف من تكون هذه الفتاة التي اتهمتني بهذه الأفعال، ولم أرها في حياتي”. واكتفى بالقول: “الله يسامحهم”.