//Put this in the section //Vbout Automation

وزير الخارجية الفرنسي: انهيار لبنان يشبه غرق «تيتانيك» لكن من دون الموسيقى

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو‬دريان، إن الانهيار السياسي والاقتصادي في لبنان يشبه غرق السفينة «تيتانيك» لكن من دون موسيقى.

وأضاف لودريان في مقابلة نشرتها صحيفة «لو فيغارو» أمس الأحد: «لبنان هو (تيتانيك) من دون الأوركسترا… اللبنانيون في حالة إنكار تام وهم يغرقون، ولا توجد حتى الموسيقى».




وأثارت تصريحات لودريان نبرة تشاؤمية، قبل زيارة مقررة خلال ما يزيد قليلاً على أسبوع للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى بيروت.

وستكون تلك هي زيارة ماكرون الثالثة منذ وقوع انفجار هائل في ميناء دمر مساحات شاسعة من المدينة، وأودى بحياة 200 شخص في أغسطس (آب).

وبدأ صبر ماكرون ينفد مع الساسة اللبنانيين المتناحرين، إذ لا تزال مشاحناتهم على النفوذ عائقاً في طريق إصلاحات شاملة يقول المانحون إنها لازمة قبل إرسال مساعدات مالية مقررة تشتد حاجة البلاد إليها.

ويعتقد أن أوركسترا «تيتانيك» استمرت في العزف لأطول فترة ممكنة حتى غرقت السفينة في المحيط الأطلسي في عام 1912، في محاولة لمساعدة الركاب على الهدوء وسط الهلاك الوشيك الذي أودى بحياة كل الموسيقيين في نهاية الأمر.