//Put this in the section //Vbout Automation

ضاحي خلفان يقترح ضم إسرائيل وإيران للجامعة العربية: لنسمح للإسرائيل بالتملك في بلداننا

اقترح قائد شرطة دبي السابق، ضاحي خلفان، أن تقوم جامعة الدولة العربية بإضافة إسرائيل وإيران إليها، وأن تغير الجامعة من تركيبتها، داعياً أيضاً إلى سماح الدول العربية للإسرائيليين بالتملك في أراضيها.

ضاحي خلفان يدعو للتطبيع

جاء ذلك في سلسلة تغريدات خلفان على حسابه في موقع تويتر، السبت 12 ديسمبر/كانون الأول 2020، والتي أعرب فيها عن تأييده لتطبيع العلاقات بين إسرائيل والدول العربية.




خلفان قال إنه يرى أن “تتحول جامعة الدول العربية إلى جامعة الشرق الأوسط، تكون فيها إيران وإسرائيل إلى جانب العرب”، كما اعتبر أن إسرائيل أصبحت “جزءاً لا يتجزأ من أرض العرب”. 

أضاف خلفان في تغريدة أخرى: “من الأمور التي أراها ضرورية أن يكون دخول الإسرائيليين إلى الدول العربية بدون تأشيرة، ودخول العرب إلى إسرائيل بدون تأشيرة، والسماح بالتمليك والاستثمار لكل جهة لدى الجهة الأخرى”.

كذلك اعتبر خلفان أن “إبقاء إسرائيل شوكة في حلق العرب غلط”، وقال: “خلوها شوكلاتة.. شو المشكلة.. تقضون على المخطط الغربي”.

وفي تغريدة ثالثة دعا خلفان الفلسطينيين إلى القبول بـ”الأمر الواقع”، وقال موجهاً كلامه لهم: “إسرائيل دولة اعترف بها العالم وانتهى الأمر، وحدود الدولة الفلسطينية وفقاً لمقررات الأمم المتحدة معروفة، فليعلن عباس دولته على حدوده المقررة وفقاً لمقررات الأمم المتحدة، وسيعترف به العالم آجلاً أم عاجلاً”، وفق قوله.

التطبيع مع إسرائيل

تأتي تصريحات ضاحي خلفان بينما تواصل الإمارات وإسرائيل اتخاذ العديد من الإجراءات لزيادة تطبيع العلاقات بينهما، حيث يسافر الإسرائيليون في أفواج إلى الإمارات، سواء للعمل أو المتعة.

وقال باراك، مؤسس مجلس الأعمال الإماراتي الإسرائيلي، في تصريح نقلته صحيفة Wall Street Journal الأمريكية، الجمعة 11 ديسمبر/كانون الأول 2020، إن الشركات الإسرائيلية والإماراتية وقّعت حتى الآن ما لا يقل عن 12 مذكرة تفاهم.

في حين يقول وكلاء السفر إنه من المتوقع وصول نحو 25000 إسرائيلي إلى دبي للاحتفال بالهانوكا (عيد الأنوار)، ومن المرجح ارتفاع الرقم بمجرد سريان نظام السفر بدون تأشيرة بالكامل.

وحتى الآن أصبحت 4 دول عربية تقيم علاقات مع إسرائيل، وهي الإمارات، والبحرين، ومصر، والأردن، كما انضم المغرب إلى اتفاق التطبيع يوم الخميس 10 ديسمبر/كانون الأول 2020، في اتفاق أعلن عنه الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب.