تقارير: مصر باتت بوصلة التحرك الحمساوي استراتيجيا الآن – بقلم أحمد إبراهيم

هل من الممكن أن تغير حماس من سياساتها من أجل التقارب مع مصر؟
سؤال تطرحه عدد من الدوائر الفلسطينية الآن ، خاصة في ظل التطورات السياسية التي تعصف بالمنطقة ، وتمتد إلى نطاق الملف الفلسطيني الداخلي بكل مكوناته بما فيها المصالحة.

ويقول مصدر فلسطيني في حديث لموقع التليفزيون البريطاني أن قيادة حركة حماس باتت الآن قريبة بصورة واضحة ولافتة من الحكومة المصرية خلال الفترة الأخيرة.




وأشار هذا المصدر المتواجد في تركيا إلى أن قيادة حماس اقتربت من الحكومة المصرية خلال الفترة الأخيرة ، خاصة عقب محادثات المصالحة التي تمت مع حركة فتح مؤخرا في العاصمة المصرية.

اللافت أن هذا المسؤول أشار إلى أن ما وصفه بالتوتر الشديد بين مصر وتركيا صعب على حركة حماس الاستفادة من هذه العلاقة ، خاصة وأن الكثير من قيادات الحركة تأمل في الارتباك بعلاقات وثيقة وجيدة مع الجانبين وترتبط بعلاقات وثيقة معهم.

وأوضح هذا المصدر إن قرار نقل محادثات المصالحة مع فتح من تركيا إلى القاهرة مؤشر على القرار الداخلي لحماس بالإبقاء على علاقتها الاستراتيجية مع مصر ، حتى لو كان ذلك يعني الإضرار بالعلاقة مع تركيا وحكومة أردوغان