//Put this in the section //Vbout Automation

هكذا يخطط ترامب ترامب لسرقة الأضواء يوم تنصيب بايدن كرئيس لأمريكا

قال موقع Axios الأمريكي، الأحد 6 ديسمبر/كانون الأول 2020، إن الرئيس دونالد ترامب يخطط لخروج استعراضي من البيت الأبيض في محاولة لجذب الأنظار بعيداً عن حفل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن المقرر في يناير/كانون الثاني المقبل.

ترامب قد يقابل أنصاره

وفقاً للتقرير، كان من ضمن  السيناريوهات التي تجري مناقشتها، مقاطعة الرئيس لحفل تنصيب غريمه الديمقراطي بايدن، وذلك في مخالفة للتقاليد الديمقراطية الأمريكية، وحضور تجمع حاشد في فلوريدا بدلاً من ذلك.




التقرير قال أيضاً إنه وفقاً لهذه الخطة، سيغادر الرئيس البيت الأبيض في 20 يناير/كانون الثاني 2021 على متن مروحية رئاسية، ثم يستقل طائرة الرئاسة إلى فلوريدا، لحضور تجمع حاشد من مؤيديه، يتزامن مع تنصيب بايدن أمام مبنى الكونغرس الأمريكي.

في المقابل، قال المتحدث باسم البيت الأبيض، جود ديري، لموقع Axios: “المصادر المجهولة التي تدّعي معرفة ما يفكر فيه الرئيس وما لا يفكر فيه ليس لديها أي فكرة. حين يتخذ الرئيس ترامب قراراً عن خططه ليوم 20 يناير/كانون الثاني، فسيعلمكم بذلك”.

وكانت مصادر لشبكة NBC News، قالت الأسبوع الماضي إن ترامب كان يخطط للإعلان عن ترشحه لانتخابات عام 2024 في يوم التنصيب لسرقة الأضواء من بايدن وتنصيب نفسه المنافس السياسي الرئيسي لبايدن.

إلا أن بايدن قال لشبكة CNN الأسبوع الماضي، إنه شخصياً لا يعنيه حضور ترامب حفل تنصيبه، لكن سيكون من المهم إظهار الانتقال السلمي للسلطة.

ترامب يكسر التقاليد

منذ خسارة ترامب الانتخابات الرئاسية، تجاهل العديد من التقاليد التي تضمن الانتقال السلمي للسلطة وإظهار استقرار الديمقراطية الأمريكية.

إذ رفض الرئيس الإقرار بهزيمته أمام بايدن، مؤكداً أن الانتخابات سُرقت منه نتيجة مؤامرة كبرى، دون تقديم أي دليل على ذلك.

كذلك رفض دعوة بايدن إلى البيت الأبيض -وهي مجاملة جرت العادة أن يقدمها شاغل المنصب للفائز- وأجّل انتقال فريق بايدن لأسابيع، بل وانتشرت تكهنات بين مسؤولين سابقين في الخدمة السرية بأن ترامب سيرفض مغادرة البيت الأبيض.

إضافة إلى ذلك، ذكرت عدة تقارير أن الرئيس يخطط للاستفادة من شعبيته لدى قاعدة الحزب الجمهوري للحفاظ على سيطرته على الحزب بعد تركه البيت الأبيض، وهي خطة قد تتضمن إنشاء شبكة إخبارية محافظة لمنافسة فوكس نيوز.

اللافت أن ترامب لا يزال مصراً حتى مع اقتراب موعد رحيله من البيت الأبيض، على أنه سيفوز بالانتخابات، إذ قال خلال مشاركته مساء السبت الفائت في جورجيا بأول تجمع انتخابي بعد الاقتراع الرئاسي، “إنه سيفوز في الانتخابات”.

أمام مئات المؤيدين الذين تجمعوا في الهواء الطلق في مدينة فالدوستا، قال الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته: “نحن نفوز في هذه الانتخابات”. وتابع وسط الهتافات: “سيُحاولون إقناعنا بأننا خسرنا. نحن لم نخسر”، مندداً بـ”انتخابات مزوّرة”.

وعلى الرغم من هجوم ترامب غير المسبوق على نظام الانتخابات الأمريكي الذي اعتبر أنه لم يعد صالحاً، فإن فريقه القانوني لم ينجح حتى الآن في تقديم أي أدلة تقبلها المحاكم بشأن حصول تزوير في الانتخابات الرئاسية.