//Put this in the section //Vbout Automation

ترامب يصر على تزوير الانتخابات الأمريكية ويصفها بـ”العار” ويقول أن أمريكا باتت مثل دولة من العالم الثالث!!

اعتبر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الانتخابات الرئاسية الأخيرة مزورة، و”عاراً على البلاد” وتشبه تلك التي تجرى في بلدان العالم الثالث، وذلك في تصريح صحفي له، بالبيت الأبيض، الإثنين 7 ديسمبر/كانون الأول 2020، إثر تقديمه “ميدالية الحرية” للمصارع الأمريكي دان جابل.

كذلك قال ترامب: “الانتخابات كانت مزورة، عندما تنظر إلى عديد من الولايات، سترى أنها مزورة بالكامل”. وأضاف: “هذا عار على بلدنا، بتنا مثل دولة من العالم الثالث”.




وأوضح ترامب، الذي يصر على ادعائه أنه “فاز في الانتخابات” الأمريكية، التي أجريت في 3 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أن “الكل يعرف ذلك”، في إشارة إلى فوزه.

أدلة على التزوير: وعندما سُئل عن الحالة الصحية لمحاميه رودي جولياني، الذي أصيب بفيروس كورونا، قال ترامب إنه تواصل معه هاتفياً صباح الإثنين، واصفاً حالته بالجيدة.

في المقابل يصر ترامب على عدم قبول نتائج الانتخابات الرئاسية، ورفض الاعتراف بفوز منافسه بايدن، مدَّعياً وقوع تزوير، ومتهماً الديمقراطيين بالتلاعب بالأصوات البريدية بشكل واضح.

استمرار ادعاءات ترامب: في المقابل وفي ظل استمرار ادعاء ترامب تزوير الانتخابات، فقد تم عرض مقطع مصور على لجنة الاستماع بمجلس الشيوخ الخاص بولاية جورجيا، يُظهر عملية فرز لبعض الأصوات دون وجود إشراف خلال ساعات الليل، حسبما نشر ترامب على صفحته بـ”تويتر”.

غير أن نتائج عملية إعادة الفرز التي طالبت بها حملة ترامب، وتمت يدوياً، أثبتت احتفاظ بايدن بتقدمه على منافسه دونالد ترامب.

يُذكر أن بايدن فاز بعدما حصد 306 أصوات في المجمع الانتخابي، مقابل 232 صوتاً لترامب، متجاوزاً العدد المطلوب من أصوات المجمع الانتخابي، وهو 270 صوتاً على الأقل.