//Put this in the section //Vbout Automation

أنتم مَن سمسر وسرقنا – بقلم غابي ايوب

غابي أيوب

نحن نسكن في بلد العجايب، بلد المسؤولين العجايب.
ومنـذ أن حكموا سرقوا، وما زالوا يحكمون ويسرقون
بكل وقاحة، وهم الذين يتربعون على عروش السلطة منذ سنوات، لا بل منهم منذ عشرات السنين، ويعرفون جيداً الى أين يسير الوضع المالي، ويعرفون جيداً الخطر المحدق القادم علينا… فتراهم ينوحون على الشاشات وكأنهم الضحية البريئة المظلومة لا يدرون كيف وصلنا الى هنا متفاجئين من الوضع المتأزم الذي نتخبط فيه نحن الشعب المعتر!!!!
واليوم ومع كل الهدر بالمليارات السائبة بين أيدي اللصوص، يحورون ويدورون ويرجعون الى جيبة الشعب المعتر. إيه والله معتر ومكتر، لأنه لا يتجرأ أن يرفع صوته وفي كل مرة يُعيدهم الى عروشهم ليفظعوا فيه.
بكل وقاحة يتكلمون عن السرقات والسمسرات والفساد والتوظيف العشوائي…!!!! يشكون همهم الى المواطن الذي لا حول له ولا قوة، لدرجة أننا نركز بعض الأحيان على عيونهم لنرى إن كانا حقاً سنرى ذرف دموع التماسيح!!!!
سمّـوا لنا مرفقاً واحداً، موقعاً واحداً، قطاعاً واحداً، لا يـزال قائماً معافى…
سمّـوا لنا مؤسسة لم تُسرَق، وخزينة لم تُـرهَق، وأموالاً لم تُـهرق، وأرضاً لم تُحرق
أنتم مَن سمسر وسرق أموال الكهرباء منذ بداية التسعينات حتى اليوم بأكثر من نصف الدين العام ولم يرف لكم جفن، أنتم مَن خرق كل القوانين في التعيينات والتوظيفات وجعلتم من الدولة مغارة علي باباً بآلاف اللصوص، أنتم أتخمتم هيكل الدولة لدرجة أصبحت على شفير الإنهيار وكل مسؤول يهمه أن تكون محاسيبه بخير وآخر همه الدولة ومن فيها!!
المطلوب من النواب الجدد الذين لم يغرقوا في الفساد بعد، طالبوا بتشكيل لجنة مستقلة ترفع السرية المصرفية عن كل شخص دخل يوماً الى ملاك الدولة وتدقق في كل ما يملك ومن أين أتى مُدَعّمين بالقانون النائم في مجلس النواب، قانون من أين لك هذا، وعندها فقط يُبرىء كل شخص ذمته أمام الشعب اللبناني
وما أدراك ما يخبِّيءُ لنا أصحاب «الكيد السياسي» في السنين الآتية؟
المضحك المُبكي أننا رضينا كشعب مسروق، لكن السارقين الوقحين لم يرضوا!!